حوادث

مهاجرة سورية في بريطانيا تترك شريكها بعد اكتشافها لزوجته السرية.. فقتلها ووالدتها | فيديو وصور

قتل رجل شريكته السابقة ووالدتها بعد أسابيع من تركها له عندما اكتشفت أن لديه زوجة سرية وأطفالا في دولة أخرى.

وقضت محكمة برمنغهام البريطانية بالسجن المؤبد بحق جانباز تارين البالغ من العمر 21 عاما بعد اعترافه يوم الإثنين (17 ديسمبر) بارتكاب جريمة قـتل الأم (خولة سليم) وبنتها (رنيم عودة) البالغة من العمر 22 بسكين خارج منزل السيدة سليم في سوليهال، في 27 أغسطس الماضي.

وجاءت الجريمة بعد عدة أسابيع جراء ترك رنيم لشريكها إثر اكتشافها زوجة وأطفالا له يقطنون في إحدى الدول، وفقاً لما نقلته صحيفة “ذا صن” البريطانية.

حيث قالت عمة رنيم (نور نوريس): “إنه كان يعنفها ويهددها في مرات عدة بقتلها وقتل عائلتها إذا تركته، ولسوء الحظ أنها لم تفصح لنا بهذا الكلام إلا بعد عدم مقدرتها على تحمل أذيته”.

وفي ليلة وقوع الجريمة، قام جانباز بالاعتداء على شريكته ووالدتها في أحد مقاهي “الشيشة”، فقد تهجّم على طاولة رنيم ووالدتها أمام أعين الحضور، ما أدى لطرده خارج المقهى، ولم يكتفِ بذلك، بل ترصّد لهما أمام المنزل، وأثناء عودتهما قام بمهاجمة شريكته بسكين، وحاولت والدتها محاولات يائسة لإنقاذها فهاجمها أيضا، ما أدى لوفاتهما في موقع الجريمة.

وقبضت الشرطة البريطانية على المتهم بعد ثلاثة أيام من وقوع الجريمة، وخلال أيام هروبه حاول جانباز التنكر بحلق لحيته وتغيير ملابسه ولكن ذلك لم يُجدِ نفعا،ً فقد نشرت الشرطة صورة له وطلبت من كل من يتعرف عليه أن يقوم بالتبليغ فورا.

يُذكر أن رنيم قد هاجرت من سوريا هرباً من الحرب والتحقت بأمها المتواجدة في بريطانيا منذ 16 سنة، والتقت بجانباز في الجامعة التي تدرس بها، ولم تحدد المصادر طبيعة العلاقة التي تربطهما حيث ذكرت بعض المصادر أنهما تزوجا في حين قالت مصادر أخرى إن العلاقة القائمة بينهما علاقة صداقة فحسب رغم كونهما عاشا معاً مدة من الزمن، وذُكر أيضا أن لرنيم طفلا يبلغ عامين ونصفا، وحاليا هو تحت رعاية عمتها السيدة نوريس.

Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close