أنحاء الوطن

من جديد … معلمو الأبناء يمتنعون عن التدريس وخمس مدارس تعلق الدراسة غدا

فهد الشهري – (أنحاْء) :   

عاود معلمو مدارس الأبناء التابعة لوزارة الدفاع والطيران في مختلف  مناطق المملكة، الامتناع عن دخول الحصص الدراسية ابتدأ من اليوم السبت, في حين قرر مديرو خمس مدارس للأبناء في تبوك تعليق الدراسة غدا وسط  محاولة عدد من المشرفين ثني المعلمين عن الامتناع.

لكن المعلمون قابلوا كل المحاولات بالرفض، خصوصا أن مسؤولون طلبوا منهم في وقت سابق مهلة شهر حتى يتم تحسين أوضاعهم، ومع إنتهاء المهلة اليوم عاد المعلمون ليطالبوا الوزراة بتنفيذ القرارات الملكية الصادرة بضم مدارس الأبناء الى وزارة التربية والتعليم، ولم يشملهم القرار الملكيالقاضي بإحداث 204 آلآف وظيفة على المستوى الرابع والخامس الصادر في عام 1429هـ.
وكان معلموا الأبناء أمتنعوا عن دخول الحصص الدراسية قبل شهر من الآن لمدة ثلاثة أيام، ثم عاودوا العمل على خلفية وعود من قادة المناطق بإيصال صوتهم للمسئولين وأخذ حقوقهم, ومضى الشهر ولم يتغير في وضعهم شيء، وذلك أستأنفوا اليوم الامتناع عن دخول الحصص الدراسية مؤكدين استمرارهم في الامتناع حتى تأتيهم حقوقهم.
ويشتكي معلمو مدارس الأبناء من عدم تنفيذ قرار ضمهم مع وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى تدني في الرواتب حيث ينقص من رواتبهم شهرياً 2500 ريال نتيجة لبقائهم على المستوى الثاني منذ صدور القرار من ثلاث سنوات.
فيما بقي عدد من المعلمات المتعاقدات مع إدارة الثقافة والتعليم في الوزارة على راتب قدره 1200 ريال شهرياً, ولم يشملهم القرار الأخير القاضي بتثبيت جميع المتعاقدات الذي صدر موخرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق