موت بن لادن

أوباما معلنا للعالم مقتل أسامة بن لادن: العدل تحقق هذه الليلة

(أنحاء) – وكالات : –

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن تحقق العدل فجر هذا اليوم بمقتل أخطر رجل في العالم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية عسكرية نفذت قرب العاصمة الباكستانية كابول داخل مجمع تجاري كان يختبئ داخله.

وقال الرئيس الامريكي إنه أمر بتنفيذ مهمة عسكرية ضد مجمع سكني خارج اسلام آباد اسفرت عن مقتل بن لادن، وأن العملية نفذت من قبل عناصر من القوات الخاصة الامريكية.

وأوضح بارك اوباما أنه علم في اغسطس الماضي بمكان وجود بن لادن في باكستان، مشيرا إلى أن العملية شهدت تبادل لإطلاق النيران.

وهكذا أسدل الستار على حياة أجدل شخصية في تاريخ العالم بشكل عام، والمسلمين بالأخص، أسامة بن لادن الرجل الذي اختلف الناس حوله ما بين الحب والكراهية. فمن يحبه يرى فيه صورة المجاهد، فيما من يكرهه يحمله جرائم أدوت بحياة أبرياء.

وفيما خرج مواطنون أمريكيون للاحتفال في شوارع العاصمة واشنطن إبان إعلان أوباما، إلا أنه ينتظر في هذه الأثناء صدور رد فعل قد تكون عنيفة في مدن إسلامية تعاطفا مع قتل بن لادن الذي يحظى بشعبية في بعض الدول.  

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق