أنحاء الوطن

وزير التربية : أنا أخاف من الفيس بوك ودمج الطلاب محل التنفيذ

(أنحاء) : –

أكد وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد أن قرارات وزارته بخصوص دمج الطلاب في المرحلة الابتدائية وجميع القرارات الأخرى محل التنفيذ هي قرارات عليا يجب أن تنفذ، موضحا أن الجميع من أعلى الهرم في الدولة إلى المواطن العادي هدفهم خدمة الوطن ورفعته.

وبخصوص اتهام الوزارة بأنها تسعى للاختلاط، قال الوزير إنه لا توجد اتهامات، فالكل يعمل لخدمة الوطن. وقال على هامش منتدى الغد إنه فضل ترك تثبيت المعلمين والمعلمات لوزير الخدمة المدنية محمد الفايز، مشيرا إلى أنه يتشرف بزمالته في مجلس الوزراء.

وحول تدريس اللغة الإنجليزية للطلاب من المرحلة الرابعة الابتدائية، قال الأمير فيصل بن عبدالله إنه سيتم توفير كافة احتياجات المدارس  لتنفيذ القرار، مؤكدا أنه يتمنى أن يطبق على مراحل مبكرة من الصف الأول الابتدائي، ولكن في مرحلة لاحقة، كما تمنى أن تدرس عدة لغات، وليس الإنجليزية فقط.
وحين طالبه شباب المستقبل بفتح صفحة على "الفيس بوك" أبدى الوزير تخوفه قائلا "أنا أخاف من الفيس بوك، وأفضل اللقاء المباشر".
وأضاف الوزير في كلمته بالمنتدى أن أول خطاب رفعه لخادم الحرمين بعد تعيينه هو إنشاء شركة قابضة لدعم العملية التعليمية، كما تحدث عن هيئة للتقييم وعن رتب للمعلمين، موضحا أنه سيتم خلال 3 أشهر عقد اتفاق مع القطاع الخاص لدعم العملية التربوية، كما ذكر أنه اجتمع مع مدير جامعة الملك سعود لإنشاء مركز تدريب على مستوى عالمي.
وتطرق إلى مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم وإعطاء الصلاحيات للمدارس بحيث يكون هناك 33 ألف وزارة باعتبار كل مدرسة ذات صلاحيات كاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق