أنحاء الوطن

الديوان الملكي يتدخل لحل مشكلة خريجات المكتبات

(أنحاء) : –

تدخل الديوان الملكي السعودي أخيراً لحل قضية خريجات المكتبات والمعلومات، بعد أن تسبب تعميم قديم يعود إلى العام 2002 بحرمان الخريجات من التوظيف علي وظائف معلمات المكتبات وامينات مراكز مصادر التعلم واسناد هذه الوظائف الي معلمات اللغة العربية.

وأعلن محامي خريجات المكتبات والمعلومات والمنسق الاعلي للمركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي في السعودية المحامي بدر بن فرحان الروقي عن عقده اجتماعاً خاصاً مع  رئيس الديوان الملكي السعودي خالد التويجري في مكتبه، نوقش من خلاله مشكلة خريجات المكتبات. لافتاً إلى أن رئيس الديوان الملكي السعودي يحمل ملفاً كاملاً ومفصلاً عن قضية المكتبات فضلاً عن مناقشته المستمرة مع عدد من التربويين لمعالجة المشكلة . متوقعاً صدور قرار ينهي هاذي الازمة في اقراب وقت ممكن لصالح الخريجات.

بدوره، أكد رئيس لجنة حقوق الانسان والعرائض في مجلس الشورى ورود هذه القضية  داخل المجلس وأن لها من الإهتمام الشيء الكبير من القادة والمسؤولين، مستبشراً في أن موضوع كليات المتوسطة والمكتبات سينتهى قريباً إلا أن هناك نواحي إجرائية لابد أن تأخذ وقتها.

بدورها، قالت  المتحدثة الرسمية عن خريجات المكتبات ياسمين الحربي " إن معاناة الخريجات  تجاوزت العشر سنوات نتيجة التعميم الصادر عام 1422بتكليف معلمات اللغة العربية تدريس مادة المكتبة ، ومخالفة ضوابط تكليف شاغلي الوظائف التعليمية بالنسبة لأمينات مركز مصادر التعلم وماتسببه ذلك من اثر بالغ في معاناة خريجات المكتبات والمعلومات".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق