أنحاء العالم

العفو الدولية ترحّب بطلب مذكرة توقيف القذافي ونجله وتدعو إلى تحقيق حول مقتل مدنيين في سوريا

 
(أنحاء) – وكالات : –

رحّبت منظمة العفو الدولية اليوم الاثنين بطلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية اصدار مذكرة توقيف بحق العقيد معمر القذافي واعتبرتها خطوة نحو تحقيق العدالة لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا، ودعت إلى السماح للمحكمة بالتحقيق في مقتل متظاهرين مدنيين في سوريا.

واعلن مدعي عام المحكمة لويس مورينو أوكامبو في وقت سابق اليوم أنه يسعى لاصدار مذكرات توقيف بحق القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس المخابرات العسكرية في نظامه عبد الله السنوسي بنوعين من الجرائم ضد الانسانية، القتل والاضطهاد.
وقالت المنظمة إنها وجدت أدلة على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ليبيا بحق المتظاهرين والمدنيين قبل اندلاع النزاع المسلح بين كتائب القذافي وقوات المعارض، وشددت على أن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ملزمون بالامتناع عن تقديم ملاذ آمن للقذافي ونجله ورئيس مخابراته العسكرية .
ودعت مجلس الأمن الدولي إلى مساندة حياد العدالة الدولية من خلال السماح للمحكمة الجنائية الدولية التحقيق في أعمال القتل الجماعي للمدنيين في سوريا.
وقال مايكل بوشنيك مدير القانون والسياسة في منظمة العفو الدولية "إن طلب اصدار مذكرات توقيف بحق القذافي وابنه ومدير مخابراته هو خطوة إلى الأمام من أجل العدالة الدولية والمساءلة في المنطقة".
واضاف "يتعين على المجتمع الدولي عدم السماح بظهور العدالة الانتقالية بأي معيار من المعايير، لأن ما يحدث في سوريا يساوي إن لم يكن أسوأ من الوضع في ليبيبا حين قرر مجلس الأمن الدولي احالة هذا البلد إلى المحكمة الجنائية الدولية".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق