أنحاء الوطن

جامعة المؤسس، الأولى عربيا في تدشين مشروع الحرم الجامعي اللاسلكي

(أنحاء) :-

باتت جامعة الملك عبد العزيز أول جامعة ضمن جامعات العالم العربي، تدشن مشروع الحرم الجامعي اللاسلكي للبنين والبنات، على مساحة 6 ملايين متر مربع، وكان في تدشين المشروع أمس مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة بن صادق طيب بحضور وكيل الجامعة للتطوير وعميد تقنية المعلومات الدكتور خالد بن سامي محمد حسين وبحضور إعلامي متميز في حدث هو الأول من نوعه.

ونقلاً عن صحيفة الرياض الخميس، فإن مدير الجامعة ثمن هذه الخطوة، ووصف المشروع بأنه نقطة تحول كبيرة ونقلة تعليمية رائدة في مسيرة التعليم داخل الجامعة حيث يمنح طلاب الجامعة فرصة ممارسات مهامهم الإلكترونية من أماكن تواجده داخل الحرم الجامعي.

وأضاف: "سعداء بمثل هذه النقلة التعليمية التي تهدف لخدمة طلابنا الذين يمثلون الهاجس الذي نعمل له ومن أجله، ومشروعاتنا تتواصل ولن نتوقف ولن ننظر للوراء وهدفنا وشعارنا معلن الا وهو التعليم الإلكتروني وأن تكون جامعتنا متماشية مع متطلبات التعليم العصري".

واعتبر الدكتور طيب أن عمادة تقنية المعلومات في هذا الجانب هي حلقة الوصل الحقيقية بين الجامعة وطلابها وقلب الجامعة النابض، وقال مثنياً عليها: "يجب أن نغير مسمى العمادة من تقنية المعلومات إلى عمادة التميز حيث أنها لم تكتف بإهدائنا المنجزات والجوائز والتكريمات بل هي كما عهدناها تضطلع بمسئوليتها وتهدينا مثل هذه المشروعات التعليمية البناءة.

من جانبه صرح عميد تقنية المعلومات الدكتور خالد بن سامي محمد حسين وقال: "نحن لا نقدم وعودا بل حلولا وندع الأعمال والانجازات تتحدث عما نقوم به، نحن نعمل بصمت ونفخر بكوادرنا ودعم الإدارة العليا، الرجال الحقيقيون خلف هذه الانجازات".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق