نجوم تيوب

الطفل ميشو .. ناقد شجاع في شخصية نرجسي (فيديو)

alt

مشاعل العمري – (أنحاء)  : –

ربما توصف حالة الطفل السعودي ميشو الذي يلقب نفسه بـ "اينشتاين العرب" بأنه معجزة مضطربة، فآرائه التي يدلي بها في قضايا كبيرة، أو آراء من خلفه، أحيانا يشوبها التناقض وتمزج ما بين الشجاعة والنرجسية.

فبينما تعجب بلغة الطفل مشعل أو "ميشو" كما هو معروف عند نقد المناهج المدرسية في فيديو الطفل ميمون والقرد سعدون، في حالة منفتحة، تستنكر وصفه بأن الدعوة إلى قيادة المرأة السعودية للسيارة بـ "الغباء" في إنغلاق واضح.

ولكن ميشو على أيه حال يحظى بشعبية كبيرة بين السعوديين، وسجلت قناتة على اليوتيوب نحو 5 ملايين مشاهدة, إذ يديرها والده الذي يتقمص في المقاطع شخصية المحاور لابنه. وبدأت قصتهم مع مناقشة المناهج الدراسية في المملكة حتى بلغت موضوع قيادة السعوديات للسيارة .

وبعد 22 مقطع فيديو وجد "ميشو" ووالده المتعصب لآراءه، الإشادة, والكثير من الانتقادات الاستفسارات عن هويتهما الخفية، فيما تدور أحاديث عن عمل الوالد في قطاع حكومي هام يساعده في حجب ما يريد من انتقادات على المواقع لشخصيتهما.

ومن أبرز الأسئلة التي وضعت في قناة اليوتيوب تساؤل حول وطنية ميشو ،ولماذا لا يعود لتطوير بلده ، فأجاب ميشو : "حب الوطن مغروس في قلوبنا وقد أعود لأتولى أحد المناصب العليا بعد ما اكتسب خبرة طويلة في الخارج".

أول مقطع لفت انتباه المتابعين هو حديثة عن (الرجل الملقب بليمون) في عام 2010 ووجه انتقاده للكتب العربية  بأسلوب طفولي  لكنه أبرز اهتمام الطفل بالكتاب وقدرته على التعبير عن أفكاره وملاحظاته للتناقضات و للتفاصيل في القصة التي يقرأها, جعلت الطفل يكرر واصفاً الكتب العربية بأنها " مجنونة"، مشيدا بكتاب الديناصورات الذي يدرس في مناهج الصفوف الدنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتقول المشرفة التربوية لولو الحبيشي في مقال منشوره في جريدة المدينة، إن أهم ما يميّز الأستاذ ميشو أنه يمارس الطفولة بثقة فطرية كبيرة لم تعبث بها سخرية المحيطين وتثبيطهم، ولم تحجمها التوجيهات المدرسية من نوع (اسكت يا شاطر)، وأنه يتمتع بعقلية واعية ناقدة ويُعبِّر عنها بطلاقة أكبر وثقة أكثر".

هوية الطفل ميشو، ولأي العائلات ينتمي،  أصبحت حديث طويل و التكهنات التي خرجت كثيرة والجميع يتساءل لماذا لا يفصح ميشو عن اسمه,.

وحازت صفحة الطفل ميشو على الفيسبوك على إعجاب أكثر من 24 ألف شخص, لكنها شهدت حذف الانتقادات، وكتب أنها لتداول أخبار ميشو وليس لنقاش شخصية الطفل. بينما يواصل المغردون في تويتر من خلال هاشتاق"أبو ميشو" انتقاداتهم لوالد الطفل بعد حديثه عن أن أسباب العنوسة في المملكة تعود إلى "قلة الرجال" بحسب قوله، وبلغت التعليقات حتى ساعة إعداد هذا القصة أكثر من 7 آلاف تغريدة.

وأجمع المغردون أن من حق ميشو أن يعبر عن أفكاره و أن يتحدث ولكن بطريقة يدلل بها على احترام غيره، حيث أن حديثه عن طريقة الأكل في السعودية اعتبرت من البعض تطاول على ثقافة مجتمع وعاداته.

أبرز القنوات السعودية الكوميدية على الفيسبوك وجدت من ميشو مادة خصبة للحديث عنها، مثل برنامج "لا يكثر"  و" إيش اللي ؟", وبعد عرض الحلقات التي تتحدث عن ميشو اكتشف الجميع أنها محذوفة من اليوتيوب، مما زاد الشائعات التي تتساءل وتحاول حل اللغز القائل "من هو ميشو؟".

{youtube}AjAsBCg3juc{/youtube}

تمت إزالة الفيديو بواسط ابو ميشو – بارك الله فيه

{loadposition pos2}

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق