أنحاء العالم

أمريكا تعيد الإتصالات مع الإخوان المسلمين بصفة رسمية

(أنحاء) وكالات :-

قررت الولايات المتحدة استئناف الاتصالات الرسمية مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر حسب تصريح مسؤول أمريكي رفيع، في خطوة تعكس الثقل السياسي المتنامي للإسلاميين، وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "المشهد السياسي في مصر تغير ومستمر في التغير، وأن من مصلحتنا التعامل مع كل الاطراف التي تتنافس على البرلمان والرئاسة".

ونقلا عن رويترز، فقد حرص المسؤول على التأكيد على أن هذا التحول هو تطور دقيق أكثر منه تغير مفاجيء في موقف واشنطن من الإخوان المسلمين، وبموجب سياسة واشنطن السابقة كان يسمح للدبلوماسيين الأمريكيين بالتعامل مع أعضاء الإخوان المسلمين في البرلمان ممن فازوا بمقاعد كمستقلين كقالب دبلوماسي يبقيهم على خطوط اتصال مفتوحة، كسياسة سارية منذ عام 2006، فانهم سيتعاملون الان مباشرة مع كوادر أقل مستوى في جماعة الاخوان المسلمين، حيث دبلوماسيون امريكيون سابقون أن الولايات المتحدة تعين عليها التعامل مع الإخوان المسلمين نظرا لنفوذها في مصر، وأن الدبلوماسيين الأمريكيين سيواصلون التأكيد على أهمية دعم المبادئ الديمقراطية والالتزام بعدم العنف واحترام الأقليات وحقوق المرأة في الحوارات مع كل الجماعات بما فيها الاخوان المسلمون".

كما أشارت رويترز إلى أنه لا يوجد حظر قانوني أمريكي يمنع التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين نفسها التي نبذت العنف منذ فترة طويلة كوسيلة لتحقيق تغيير سياسي في مصر والتي لا تعتبرها واشنطن منظمة ارهابية أجنبية، لكن جماعات اخرى متعاطفة مثل حركة (حماس) تصف جماعة الاخوان المسلمين بأنها مرشدها الروحي لم تنبذ العنف ضد إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق