أنحاء الوطن

والدة مغتصب القاصرات : القضية كيدية والشاهدات يبحثن عن تعويض المليون ريال

(أنحاء) : –

دافعت والدة المشتبه به في قضية إختطاف واغتصاب القاصرات، أو ما عرف بـ"مغتصب القاصرات" عن أبنها، وأكدت أن القضية التي يواجهها كيدية، وأن الشائعة التي سرت في  الإنترنت وتفيد أن الدولة ستعوض كل قاصر بمبلغ يصل إلى مليون ريال، كانت سببا دفع الضحايا الى تسجيل أسمائهن للحصول على المبلغ.

وقالت أم المتهم في حوار أجرته معها الزميلة سامية العيسى في صحيفة الوطن، أن جهاز التلفزيون والسجادة اللذين نشرت صورهما في وسائل الإعلام وقيل إن المغتصبات تعرفن عليهما، تم شراؤهما منذ أقل من عام في حين أن وقائع الاغتصاب المذكورة ترجع لأربع سنوات مضت.

وأشارت الى أن الضحية الأخيرة لم تدخل بيت ابنها مرة واحدة بل دخلته عشرات المرات، وأن والد الفتاة هو صديق ابنها، وقد لفق له التهمة رغم صداقتهما الطويلة.
وأستغربت التشهير بإبنها بهذه الطريقة، في حين أن الشرطة قبضت على أكثر من 30 شخصاً في قضايا اغتصاب، ولم تثبت في حقهم تهمة الخطف ولم يشهر بهم كما فعل مع أبنها.

وقالت إن المنزل الذي تدعي الضحية الأخيرة أنه اغتصبها فيه ما هو إلا شقة الزوجية وتعيش فيها زوجة ابني وأبناؤه الستة، وذكرت أن زوجة ابنها مقيمة إقامة دائمة في البيت ولديها طفلة رضيعة لا يتجاوز عمرها ثلاثة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق