أنحاء العالم

جزائريات يواجهن العنوسة بإختيار زوج ” وخطبته “

alt

( أنحاء ) – وكالات :-
تواجه بعض الفتيات الجزائريات ارتفاع نسبة العنوسة وتقلص فرص الزواج بطريقة جديدة تخالف العادات والتقاليد الموروثة؛ فيعرضن أنفسهن على شاب أو أسرته للزواج، وينتظرن موقفهما.

وقالت صحيفة “الشروق” الجزائرية أنه ربما سيصير في حكم العادي بعد سنوات أن تتولى الفتاة بنفسها خطبة عريسها دون أن تستعين بأبيها أو عمها. وربما يأتي اليوم أن تطرق الفتاة باب الشاب وهي تحمل باقة ورد أو علبة حلوى وتقول له: “إني خطبتك لنفسي”!.

وأوضحت الصحيفة أنه “ربما ستأخذ هذه الظاهرة مراحل متعددة قبل أن تكتمل ملامحها. ومن بين المراحل التي اتضحت فيها الرؤية وصار بإمكاننا أن نتحدث عنها دون تحفظ، أن تقصد الفتاة إحدى العائلات التي تعلم أن لها ابنًا عازبًا لتعرض نفسها عليها دون أن تنسى استعراض مواهبها وطيبتها و”أصابعها العشرة” التي تجيد مختلف الصنعات”.
ولكن لم تنجح هذه الطريقة بشكل كامل إذ أنها نادرا ما تقنع العريس أو عائلته بهذه الطريقة التي توحي بأن الفتاة هانت على نفسها وعلى أهلها، فصارت تعرض نفسها للزواج, إلا إذا كانت تنتمي إلى عائلة ثرية تستطيع أن توفر لها الكماليات التي يعجز عنها ابنهم، أو أن تكون مغتربة وبإمكانها أن توفر أوراق الإقامة للمخطوب.
وفي المقابل، رحب شباب كثيرون بتلك الخطوة من جانب الفتيات, وقالوا أنهم مستعدون إذا وجدت أن الفتاة المناسبة خلقًا ونسبًا،و الفتاة التي يبحثون عنها, على أن تكون الخطبة دبلوماسية أسوةً بالسيدة خديجة رضي الله عنها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق