أنحاء العالم

سحابة غاز الكلور تسمم أكثر من 500 شخص في العراق

(أنحاء) – وكالات :-

تسرب غاز الكلور من إحدى محطات تنقية المياه مساء أمس الثلاثاء في حي مدينة الصدر شرقي بغداد، وتكونت سحابة من الغاز أدت إلى تسمم أكثر من 500 شخص، وجرى نقلهم إلى المستشفيات القريبة، فيما اضطر آلاف آخرون إلى مغادرة منازلهم.

ونقل موقع سي.إن.إن عن مصادر أمنية وطبية أن خللاً ميكانيكياً تسبب في انفجار عدد من عبوات غاز "الكلورين" المستخدم في تنقية المياه في المحطة، وتسربت كميات كبيرة من الغاز شكلت سحابة كثيفة غطت سماء المنطقة، وأثارت حالة من الهلع بين سكان شرقي العاصمة العراقية.

وذكر مسؤولون في وزارة الصحة أنه تم نقل مئات المصابين بالاختناق والتسمم جراء استنشاق غاز الكلور، إلى المستشفيات القريبة بالمنطقة، التي تُعد واحدة من أكثر المناطق فقراً في بغداد، وغادر معظمهم المستشفيات بعدما تلقوا العلاج اللازم.

وأفادت تقارير إعلامية بأن السلطات المحلية طلبت من سكان المنطقة، التي تضم نحو 1.5 مليون نسمة، عدم الخروج إلى الشوارع، والتزام منازلهم، وإحكام إغلاق النوافذ والأبواب، لمنع الغاز المتسرب من الوصول إليهم، بينما ذكر شهود عيان أن المئات من الأهالي فروا من المنطقة خوفاً من تعرضهم للإصابة بالغاز السام.

يُذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه في العراق، حيث شهدت مدينة "الحلة"، جنوبي بغداد، حادثين مماثلين خلال أقل من شهر، في يونيو الماضي، أسفرا عن إصابة العشرات بالتسمم نتيجة استنشاق غاز الكلور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق