أنحاء العالم

البرلمان البريطاني يتهم شرطة لندن بارتكاب إخفاقات

واس – لندن :-

وزعت لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني اليوم الأربعاء تقريرها الذي اتهم فيه البرلمان البريطاني شرطة لندن بارتكاب سلسلة من الإخفاقات بالتحقيق في فضيحة التنصت التي تورطت فيها صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" التي أغلقها مالكها الصحفي الأسترالي روبرت مردوخ.

كما انتقدت اللجنة المحاولات المتعمدة من قبل مؤسسة "نيوز انترناشونال" لإعاقة التحقيق في قضية التنصت على الهواتف التي قيل إنها طالت أكثر من 4000 شخصية بينهم عدد من كبار المسؤولين والشخصيات الاعتبارية في بريطانيا، وكذلك أرامل الجنود البريطانيين الذين قتلوا في حربي العراق وأفغانستان.

ودعت لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني إلى توفير المزيد من الموارد لإجراء تحقيق الشرطة؛ حتى يتسنى إبلاغ ضحايا التصنت بما يتعرضون إليه بصورة أسرع، كما أنحى تقرير البرلمان باللوم على مؤسسة "نيوز انترناشونال" في عرقلة أول تحقيق تجريه الشرطة البريطانية في قضية التنصت.

وأعرب التقرير عن الاعتقاد أنه لم تكن هناك رغبة حقيقية في قطاع من شرطة سكوتلاند يارد للتعامل مع رفض "نيوز انترناشونال" للتعاون بشان حالات تنصت سابقة، فيما وصف التقرير أداء مساعد مفتش الشرطة السابق اندي هايمان الذي أشرف على التحقيق بأنه كان غير مهني وغير مناسب.

وكان روبرت مردوخ مالك مجموعة "نيوز انترناشونال قد نفى أمس مسؤوليته عن فضيحة التنصت على الهواتف وقال في استجواب أمام لجنة خاصة في البرلمان البريطاني إنه لم ير دليلا على أن الصحفيين العاملين لدى مؤسساته الإعلامية قد تنصتوا على مكالمات هاتفية لضحايا الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق