هنا و هناك

طالبان تعدم طفل في الثامنة رفض والده تسليم نفسه لهم


(أنحاء) – وكالات : –

أعدم متشددون من طالبان طفل عمره ثمانية أعوام، وهو أبن قائد عسكري في شرطة أفغانستان، بعد أن رفض والده تسليم نفسه لهم.

وقالت وكالة الانباء دويتشه أن متشددون أختطفوا صبي عمره ثمان سنوات في منطقة جريشك في اقليم هلمند الثلاثاء الماضي وتم اعدامه يوم الجمعة بعد ان رفض والده تسليم نفسه.

وصرح المتحدث باسم حاكم الاقليم داوود أحمدي للوكالة أن المتشددون طلبوا من والده الاستسلام وتسليمهم سيارة للشرطة وأسلحة، وإلا فانهم سيقتلون ابنه، وحين رفض قتلوه على الفور.

ويؤكد أن إعدام الأطفال من قبل حركة طالبان ليست شائعة، خصوصا الأطفال الذين غالبا ما يقعون ضحية لمسلحي طالبان عندما شن هجمات.

وقبل شهرين، قتل اربعة مدنيين واصيب 12      اخرون حين فجر انتحاري عمره (12 عاما) نفسه في سوق مزدحمة شرق افغانستان لكن طالبان دائما تنفي استخدام الأطفال لتنفيذ هجماتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق