شبكات اجتماعية

فلسطينيون يطلقون حملة على الفيس بوك لمكافحة التجسس والإسقاط

عمار خليل- غزة : –

أطلق نشطاء فلسطينيون على شبكة الانترنت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بعنوان "الوعي الأمني ومكافحة التجسس والإسقاط"، في خطوة لإحباط محاولات أجهزة المخابرات الصهيونية للإيقاع بفلسطينيين في وحل العمالة والتخابر معهم.

ويقول القائمون على الحملة إنها عبارة عن صفحة أمنية فلسطينية مستقلة تهتم بالتوعية الأمنية ولا تتبع لأية جهة، وأهدافها تكمن في صقل المجاهدين في فلسطين وأبناء الشعب الفلسطيني بالمعرفة والخبرات الأمنية التي تساعد في توفير الأمن والأمان للوطن والمواطن.
ويشيرون إلى أن الصفحة ستعمل علي نشر الثقافة والمعرفة الأمنية المستنيرة في أوساط المجتمع الفلسطيني، وفضح مخططات الأعداء والعملاء.
وسيحاولون اختصار الوقت والجهد في الحصول على كل ما هو جديد في الأمن، ووضع ذلك بين يدي الجمهور في الوقت المناسب، وإتاحة المجال للمبدعين وأصحاب التجارب الأمنية الناصعة من أبناء أمتنا ليتواصلوا مع الخبراء الأمنيين.
ويسعى القائمون على الحملة أيضا إلى رفع مستوى الوعي الأمني عند المقاومين بفلسطين، وإتاحة الفرصة للمرأة الفلسطينية والمجتمع للإفادة والاستفادة الأمنية عبر صفحات الوعي الأمني ومكافحة "التجسس – الإسقاط"، ومعالجة الحدث الأمني برؤى تحليلية.
وكُشف في قطاع غزة مؤخرا عن معلومات تنشر لأول مرة عن ضبط متخابرين مع الاحتلال منذ سنوات طويلة، وهم على مستوى عال من الأهمية والخطورة ومتورطين في قتل العشرات من رجال المقاومة وأبناء الشعب الفلسطيني.
وتعد ظاهرة التخابر مع الاحتلال في قطاع غزة محصورة جدا في بعض ضعاف النفوس الذين يقعون في شباك المخابرات الإسرائيلية بوسائل شتى إما عن طريق الإسقاط الجنسي والأخلاقي أو الإغراء بالمال والثراء.
وتجد مخابرات الاحتلال الإسرائيلي صعوبة بالغة في تجنيد عملاء لها في قطاع غزة، خاصة بعد انسحابها من داخل قطاع غزة والاكتفاء بمحاصرته جوا وبحرا وبرا، كما أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في القطاع تلاحق كل من يشتبه بتعامله مع الاحتلال وتقدمه للقضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق