أنحاء العالم

محامي سفاح النرويج : موكلي ليس مجنونا ولكنه يناضل من أجل القيم المسيحية

(أنحاء) : –

رفض جيير ليبستاد محامي سفاح النرويج، القول ما إذا كان موكله، أندرس بهرنغ بريفيك، 32 عاماً، سيدعي الجنون كوسيلة للدفاع في قضيته التي وصلت أخيرا إلى ساحة المحكمة، لكنه وصفه بأنه "بارد جداً"، ونأى بنفسه عن العالم الحقيقي.

ويعتقد المحامي، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، أن موكله كان يناضل من أجل الخلاص النهائي للقيم المسيحية الأوروبية.

وقال ليبستاد: "هذه القضية برمتها تشير إلى أنه كان مجنوناً"، وتابع قائلاً: "لا أستطيع أن أصفه، لأنه ليس مثل أي شخص."

وقد اعترف بريفيك بتصنيع وتفجير قنبلة كبيرة في أوسلو، أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص، وإطلاق النار وقتل 68 أغلبهم من الشبان، في مخيم صيفي تابع لحزب العمل، الذي يقود الائتلاف الحكومي، على جزيرة "أوتويا" القريبة من العاصمة.

ولم يقم الأطباء النفسيون بعد بتقييم بريفيك، ولكن الشرطة قالت إنها تحتجزه في سجن انفرادي، ويخضع لمراقبة متواصلة خوفاً من أن يقدم على الانتحار، وقال ليبستاد إن بريفيك سأله عن عدد الأفراد الذين قتلهم إلا أنه لم يخبره، وقال المحامي أيضا إن بريفيك كان تحت تأثير المخدرات، مشيراً إلى أنه كان يطلق الرصاص على الناس في الجزيرة، رصاصة واحدة في كل مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق