أنحاء الوطن

قاضي يحكم على شاب عاق بالسجن حتى تصفح عنه أمه

(أنحاء) : –

حكم قاض في جدة على شاب عاق بسجنه حتى ترضى عنه أمه٫ لكن الأم لم تتمالك نفسها وهي ترى الأصفاد توضع في يدي ابنها داخل المحكمة٫ فأخبرت القاضي على الفور أنها صفحت عنه.

ووفقا للتقرير الذي نشر اليوم في "عكاظ" للزميل عدنان شبراوي٫ فقد حكم قاضي المحكمة الجزئية في جدة الشيخ تركي بن ظافر القرني علي شاب عاق لوالدته، بالسجن حتى ترضى عنه أمه، وإيقافه في منتصف الجلسة ووضع «الكلبشات» في يديه، ومن ثم إحالته إلى التوقيف.

وكانت الأم مثلت أمام القاضي مع ابنتها، وبينت أن ابنها لا يصرف عليها ويهملها، وطردها وأخته إلى الشارع، ويتلفظ عليها، وقالت للقاضي «ابني عاق، الله يهديه، أبغاك تنصحه وتلزمه بالنفقة علي»، وزادت إن «والده في السبعين مصاب بجلطة، وأنا أعاني من أمراض كثيرة منها القلب، وابني لا يؤدي أبسط واجباته».

وحين حكم القاضي على الإبن بالسجن٫ انهارت الآم وطلبت من القاضي العفو عن ابنها ومعاقبته بأية عقوبة غير السجن والجلد، فأمر القاضي بإكمال إجراءات إيقافه وخروجه من الجلسة، وبقيت الأم وابنتها يتوسلان بدموعهما الصفح عن الابن العاق، فطلب منها القاضي الانتظار ثم سمح لها بالجلوس مع ابنها في غرفة التوقيف داخل مقر المحكمة.

وبعد ساعتين عادت الأم للقاضي وردت بصوت مرتفع «خلاص يا شيخ عفوت عنه ورضيت عليه»، وهنا أمر القاضي بإحضار الابن العاق وأمر بإصدار صك يقضي بالتعهد ببر والدته، وفي حالة شكواها مرة أخرى يجري تغليظ العقوبة عليه، كما ألزم القاضي الابن بتقديم ألفي ريال شهريا لوالدته كمصروف شهري، بعد أن اطلع على دخله الشهري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق