أنحاء العالم

ثوار ليبيا يهاجمون مصفاة الزاوية .. ويحاصرون طرابلس

(أنحاء) – وكالات :-

هاجم الثوار الليبيون مصفاة النفط في مدينة الزاوية الواقعة غرب طرابلس اليوم الأربعاء؛ لطرد آخر القوات الموالية لمعمر القذافي من المدينة وحصار العاصمة طرابلس لعزلها تمهيدا لطرد نظام العقيد القذافي.

ونقلا عن رويترز، فقد قال عبد الكريم خشبة المقاتل في صفوف المعارضة: "يوجد بعض القناصة داخل منشأة مصفاة النفط، ونحن نسيطر على بوابات المصفاة، وسنشن عملية في محاولة للسيطرة عليها خلال وقت قصير".

وحقق المعارضون تحولاً في المعركة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أسابيع طويلة من الجمود، وذلك بمساعدة من مقاتلات حلف شمال الأطلسي "الناتو" وطائرات الهليكوبتر الهجومية والحصار البحري.

وقال متحدث باسم المعارضة إن الثوار الآن على بعد نحو 100 كيلومتر غرب مصراتة على الطريق المؤدي إلى طرابلس، وقال "إنهم الآن على الطريق الساحلي".

وتعد مصفاة النفط في الزاوية من المصادر القليلة للوقود لقوات القذافي وسكان طرابلس، وقال قائد للمعارضة إن خط الأنابيب الذي يربطها بطرابلس قطع يوم الثلاثاء، في الوقت الذي ما زالت ترفرف فيه أعلام القذافي الخضراء على مبنى بمصفاة النفط وعمود كهرباء، أما بقية المدينة فترفرف فوقها أعلام المعارضة بألوانها الأحمر والأسود والأخضر.

وقال فرناندو كالادو من المنظمة الدولية للهجرة إنه إذا كان خط الأنابيب إلى طرابلس قد قطع حقا "فسيترتب على هذا عواقب وخيمة على السكان في طرابلس من حيث إمدادات الوقود التي تحتاجها المدينة لمواصلة العمل، وإن الأسبوع الماضي شهد زيادة كبيرة في عدد الأجانب الذين طلبوا إجلاءهم، وأن أكثر من 300 ألف أجنبي مازالوا في طرابلس بينهم كثير من الفلبين وسريلانكا، بالإضافة إلى تشاد ومصر وتونس، لقد تلقينا 2000 طلب، في الوقت الحالي نبحث إمكانية الإجلاء بطريق البر والبحر والجو"، حسبما أفاد لرويترز.

ونفى المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية التفاوض سرا مع القذافي لإنهاء الصراع الدائر منذ ستة أشهر، كما يصر المجلس على وجوب تنحي القذافي ومغادرته ليبيا، وإن هذا مطلب أساسي لا يمكن التفكير في أي محادثات لتجاهله.

وفي واشنطن قال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا: "إن قوات القذافي أصبحت في وضع الدفاع، وإن التقارير التي أشارت إلى انشقاق شخصية كبيرة في جهاز الأمن الليبي تبين أن النظام يتفكك، أعتقد أن المنطق يقول أن أيام القذافي معدودة".

إلا أن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم قال لصحفيين ليبيين: "إنهم يقولون هذا منذ ستة أشهر، وإن النظام ما زال موجودا".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق