أنحاء العالم

القذافي : خروجنا من باب العزيزية تكتيكي والغارات خلفته طوبا وحجارة

 

(أنحاء) : –

قال الزعيم الليبي الفار معمر القذافي إن انسحابه من مقره في مجمع باب العزيزية كان تحركا تكتيكيا بعد أن تحول المجمع الى طوب وحجارة من جراء 64 غارة جوية لحلف شمال الاطلسي.

وكان القذافي يتحدث عبر محطة اذاعة طرابلس المحلية ونقلت كلمته أيضا محطة تلفزيون العروبة،في نقل مشترك مع قناة الرأي، التي تبث من سوريا،

وتعهد القذافي في كلمته “بمقاومة العدوان بكل قوة فاما نصر واما استشهاد باذن الله.”،معلنا أن طائرات حلف الاطلسي قصفت باب العزيزية بأكثر من 64 صاروخا،فحولته إلى طوب و حجر على حد تعبيره.

وتعد هذه أول كلمة للقذافي بعد دخول الثوار إلى طرابلس وسيطرتهم على 90 % من أحيائها .ولم يُعرف بعد موقع القذافي الذي وجه منه كلمته.

يأتي هذا في وقت مازال فيه موقع القذافي مجهولاً وكذلك أماكن وجود أبنائه.

وفي وقت لاحق، أجرى الناطق باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم، اتصالا هاتفيا مع قناة الرأي، التي تبث مشاركة مع قناة العروبة الفضائية.

وقال إبراهيم إن جحافل المتطوعين مازالت تصل طرابلس، مشيراً إلى أن 6500 متطوع وصلوها، متعهداً بتحويل حياةهؤلاء المتمردين إلى جحيم لا يطاق، وأكد "سنحول ليبيا إلى جحيم للصليبيين".

وزعم موسى إبراهيم أنه تم إلقاء القبض على 4 قطريين وإماراتي واحد برتب عالية مع طاقم أجنبي يوفر لهم الدعم اللوجستي وذلك في ضواحي طرابلس، مشيراً إلى أنه تم القبض أيضاً على من وصفهم بـ"القيادات العسكرية لثوار الناتو".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق