هنا و هناك

زيادة خطر إدمان المراهقين على الكحول والمخدرات بسبب “الفيسبوك” والبرامج “الإباحية”

(أنحاء) – وكالات :-

أرجعت دراسة أميركية زيادة عرضة تعاطي المخدرات وتناول الكحول بين المراهقين الأمريكيين إلى استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي مثل "الفيسبوك" ومشاهدة العروض التلفزيونية الإباحية.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في "جامعة كولومبيا" وجدوا من خلال استطلاع شمل ألف شاب في عمر يتراوح بين 12 و17 عاماً، أن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعية مثل "فيسبوك" كانوا أكثر عرضة 5 مرات للتدخين، و3 مرات لاستخدام الكحول، ومرتين لاستخدام الماريجوانا.

وتبيّن أن قرابة 20% ممن يتراوح عمرهم بين 16 و17عاماً، ويزورون مواقع التواصل الاجتماعي بشكل منتظم جربوا الماريجوانا مقابل 11% من غير المستخدمين لهذه المواقع.

وقال قرابة ثلث المراهقين الذين شملهم الاستطلاع إنهم يشاهدون بشكل منتظم البرامج التلفزيونية الإباحية، وتبيّن أنهم معرضون أكثر مرتين للتدخين أو تناول الكحول.

وقال الباحثون إن "هذه النتائج مقلقة جداً، وتشير إلى كيفية زيادة خطر توجه المراهقين إلى هذه العادات السيئة عن طريق هذه المواقع والبرامج التلفزيونية".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق