أنحاء العالم

وزير خارجية إيران يؤيد بشار الأسد ويؤكد : تغيير النظام السوري لن يكون مقبولا

alt( أنحاء) – وكالات:-
أكد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، السبت، إنه يؤيد الرئيس السوري بشار الأسد، وبحسب مانقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية "إيسنا،" عن صالحي قوله إن سوريا "يجب أن تكون أكثر حذرا وصبرا في تعاملها مع المواطنين."

وكانت إيران ولا تزال حليفا بارزا لسوريا، التي يتعرض النظام فيها لانتقادات وضغوط دولية، بسبب حملته العنيفة ضد المتظاهرين، والتي دفعت القوى العالمية إلى دعوة الأسد إلى التنحي.
وأكد الوزير الإيراني على ضرورة تحقيق الإصلاحات في سوريا بيد قيادتها تجنبا للتدخلات الأجنبية، قائلا "تغيير النظام في سوريا لن يكون مقبولا," كما أشار إلى أن إيران اتخذت موضعا موحدا تجاه الأحداث الجارية في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، التي شهدت تغيرات في بعض الدول العربية ناتجة عن استياء شعوبها."
وأوضح أن سوريا "تعتبر جزءا هاما في سلسلة المقاومة في الشرق الأوسط،" مؤكدا أن "البعض يريدون فصل هذه الحلقة من سلسلة المقاومة."
وحذر وزير الخارجية الإيراني من تداعيات إيجاد فراغ سياسي في سوريا على دول المنطقة والجوار، موضحا أن "هذه التداعيات ستكون مفاجأة."
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق