أنحاء العالم

السجن 156 شهرا لعالم أميركي أقر بمحاولة التجسس لإسرائيل

(أنحاء) – وكالات : –

أقرّ عالم أميركي اليوم الأربعاء بتهمة محاولة التجسس لمصلحة إسرائيل وحكم عليه بالسجن 156 شهراً.
 

وأصدر القاضي بول فريدمان في واشنطن حكماً بالسجن 156 شهراً بحق العالم الحكومي السابق ستيورات نوزيت (54 عاماً) الذي أقر بتهمة واحدة من التجسس من خلال تقديم مواد بالغة السرية حول أنظمة الأقمار الصناعية الدفاعية الأميركية إلى عميل متخف تابع لمكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي أي" ادعى أنه عميل لجهاز الموساد الإسرائيلي خلال نهاية العام 2009.
وسيحسب الوقت الذي أمضاه نوزيت في السجن منذ توقيفه كجزء من الحكم الصادر بحقه بعدما كانت التهم وجهت له عام 2009.
وكان نوزيت محور تحقيقات ل"أف بي آي" منذ مطلع العام 2009 شملت شركته "تحالف التكنولوجيا التنافسية" (ACT)، بعدما أظهر التدقيق الأمني في حقائبه أثناء سفره إلى الخارج بأنه كان يحمل قطعتين خاصتين بالكومبيوتر لم تكونا موجودتين بعد عودته.
ونصب الـ"أف بي آي" كميناً لنوزيت ،و أرسل له عميلاً ادعى أنه من الموساد الإسرائيلي والتقى به في سبتمبر/أيلول 2009.
وكان نوزيت يعمل في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" والمجلس الوطني للفضاء في البيت الأبيض ومستشاراً في وزارة الطاقة. كما عمل مستشاراً لوكالة فضاء إسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق