تقارير خاصة

طفل في الـ 14 .. سفيرا لـ”جوجل” في غزة ويحل مشكلة تواجه “يوتيوب”

عمار خليل – غزة –  (أنحاء) : –

استطاع الطفل محمد نافذ المدهون ابن الـ 14 ربيعًا فقط أن ينضم لفريق جوجل في قطاع غزة وأن يحل مسابقة برمجية معقدة في زمن قياسي كذلك حل مشكلة تواجه موقع يوتيوب العالمي عبر الجوال.

ويقول محمد لمجلة "السعادة" المحلية التي توزع في قطاع غزة "منذ الصف الدراسي الثالث وعمري لم يكد يبلغ الثمانية أعوام بدأت أحب التكنولوجيا التقنية الحديثة وتابعت شقيقي الأكبر مني ب 10 اعوام، كيف يستعمل الحاسوب ويصمم المواقع".

ويضيف " ألحقني والدي بشركة ميديا سوفت بغزة منذ ذاك العمر، وبدأ أمارس هذه الهواية التي تأخذ كثيرا من وقتي وتشغلني".

ومؤخرًا سمع محمد عن زيارة مرتقبة لمدربي جوجل لغزة، فأخذ بالتفكير المستمر كيف سيحضر اللقاء وهل سيجد دعوة لذلك، شقيقته رنا تقول:" عشنا ذلك اليوم على أعصابنا نفكر كيف نوفر دعوة حصور اللقاء لشقيقي"، متابعة:" لم نستطع الحصول عليها فشجعناه للذهاب وهناك ذهب وفرحنا كثيرا حين سمعنا بدخوله للمكان وبالمساء عاد بالجائزة التي يحلم بها وكانت فرحتنا عظيمة بنجاحه".

وأبهر المدهون جميع الصحفيين والزوار الموجودين في اللقاء الذي تم إقامته في مطعم الروتس بقوة أسئلته وعمقها، وأبهر فريق جوجل ذاته في لقائنا الأخير.

وقدم توصية لفريق جوجل لحل بعض الاشكاليات في خدماتهم التي قال أحد مهندسي جوجل: "إنها لم تخطر على بالنا، وانها حلول صحيحة ومنطقية".

كما قدم حلاً إشكالية تصفح يوتيوب على جهاز الجوال فاقتنع المدربون بحله، وفورها ضموه لفريق جوجل كأصغر شخص بالفريق وقدموا له جهاز Google Nexus الذي كان يحلم به ويتواصلون معه ويطالبونه بالاستمرار في أفكاره البرمجية.

ويحلم هذا الطفل بالدخول إلى عالم جوجل الكبير وأن يكون فردًا منهم وأن يعتمد لديهم كأحد العاملين، مثمنًا دور والديه ومعلمه الأول الذين شجعوه على ولوج هذا العالم التكنولوجي المعلوماتي الواسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق