أنحاء العالم

الصدر يقرر وقف العمليات المسلحة ضد القوات الأمريكية حتى تنسحب من العراق

alt

(أنحاء) – وكالات :-

قرر الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إيقاف الهجوم المسلح ضد قوات الاحتلال الأمريكي حتى يتسنى لها الانسحاب الكامل من الأراضي العراقية بنهاية هذا العام.

ونقلا عن موقع بي بي سي، فقد أوضح الصدر في بيان صادر له اليوم قوله: “حرصا مني على إتمام استقلال العراق وانسحاب القوات الغازية من أراضينا، صار لزاما علي أن أوقف العمليات العسكرية للمقاومة العراقية، إلى حين إتمام انسحاب القوات الغازية، وفي حال تم الانسحاب الكامل لآخر جندي أمريكي محتل من أرضنا، سيستمر إيقاف العمليات العسكرية إلى أجل غير مسمى، وأنه في حال لم يتم الانسحاب وبقي العراق غير مستقل الأراضي والقرار، ستعود العمليات العسكرية بنهج جديد وبأس شديد”.

وكان الصدر أعلن في بيان سابق أن القوات الأمريكية التي ستبقى في البلاد بعد موعد الانسحاب المقرر نهاية العام الحالي، حتى وإن كانت للتدريب، سيتم التعامل معها على أنها “قوات محتلة يجب مواجهتها بالمقاومة العسكرية”.

يشار إلى أن الجيش الأمريكي ما زال ينشر قرابة 50 ألف جندي في العراق، والمفترض أن يتم سحب هذه القوة تماما من العراق نهاية العام الحالي بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن، إلا أن قادة الكتل السياسية العراقية فوضوا حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بداية الشهر الحالي إجراء محادثات مع واشنطن لبحث مسألة إبقاء قوة أمريكية متخصصة بتدريب القوات العراقية تبقى لما بعد موعد الانسحاب، لكن من دون تحديد العدد، بحسب بي بي سي.

يذكر أن الصدر جمد أنشطة ميليشات جيش المهدي، الجناح العسكري التابع له، لكنه استمر في عمليات عسكرية محدودة تنفذها مليشيا منتخبة من أتباعه اسمها “لواء اليوم الموعود” كانت شكلت في عام 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق