أنحاء العالم

الثوار الليبيون يسيطرون على مطار “سرت” ويتوغلون في “بني وليد”

(أنحاء) – وكالات :-

في الوقت الذي تحاصر فيه قوات المجلس الانتقالي الليبي مدينتي بني وليد وسرت، تشن كتائب القذافي هجومها على الثوار الليبين في محيط بلدة بني وليد، حيث تدور مواجهات عنيفة من الطرفين، فكتائب القذافي تسيطر على مواقع استرايتجية عالية ويطلقون منها قذائف الهاون ويستخدمون القناصة لاستهداف الثوار الليبين، في حين أعلن المجلس الانتقالي أمس عن سيطرة قواته لمطار مدينة سرت.

وقد أعلن المجلس الوطني الانتقالي أمس السبت، إن قواته سيطرت على قاعدة "جردابيا" الجوية ومطار مدينة سرت، التي تعد واحدة من آخر معاقل القذافي، في حين قال العقيد أحمد باني، الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي، إنه رغم التحديات إلا أن سيطرة الثوار الكاملة على التراب الليبي باتت مسألة وقت فقط، وفي أول مؤتمر صحفي له في طرابلس أمس السبت صرح: "يمكنني القول بأن الأشياء ستتغير بشكل دراماتيكي خلال الأيام المقبلة في سرت وبني وليد". حسبما ذكره موقع سي إن إن.

ونقلا عن موقع بي بي سي، فإن قوات المجلس الانتقالي تحقق تقدما بطيئا أيضا في مدينة سرت التي لا يزال أنصار القذافي يسيطرون عليها، حيث تقول التقارير الواردة من بني وليد إن أصوات انفجارات وتبادل إطلاق نار من الرشاشات سمعت الأحد صباحا عندما قصفت القوات الموالية للقذافي مواقع في مشارف البلدة.

وكانت طائرات حلف سشمال الأطلسي "الناتو" قد قصفت أهدافاً في سرت الجمعة، حيث خاض الثوار معارك شرسة في البلدة الساحلية الإستراتيجية الواقعة على بُعد 450 كيلومتراً شرقي طرابلس، وعلى جبهة  "سبها"، جرت مواجهات عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي في البلدة الواقعة جنوب غربي ليبيا، السبت، حيث سيطرت قوات المعارضة على قاعدة "البيرق" الجوية، وقال باني بأنه تم إصدار إنذار نهائي للأنصار القذافي بالانضمام إلى الثورة، وإلا ستوجه إليهم تهم الخيانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق