أنحاء العالم

عائلة الأسد تبدأ في بيع ممتلكاتها بالخارج خوفا من مصادرتها بعد السقوط

alt
(أنحاء) – وكالات :-
كشفت صحيفة “الديلي تلغراف”, أن عائلة الرئيس السوري بشار الأسد بدأت في بيع إمبراطورتيهم العقارية الموجودة حول العالم والتي تقدر بملايين الجنيهات الإسترلينية وأبرزها مجموعة من المنازل يملكونها في لندن لتحويلها إلى نقد.

 كما أفاد تقرير نشرته الصحيفة  الجمعة,  أن تصرف عائلة الأسد في جميع ممتلكاتهم العقارية في الخارج يأتي تحسباً لإجبار النظام على التخلي عن إدارة البلاد في أي وقت, ولايزال بشار الأسد يواصل حملة البطش التي تقوم بها قواته ضد المحتجين المطالبين بالديمقراطية في البلاد.
وقال تقرير الصحيفة البريطانية إن العقارات المعروضة للبيع تشمل منزلاً في منطقة مايفير الراقية في لندن يقدر بـ10 ملايين جنيه إسترليني قام بشرائه رفعت الأسد المعروف بلقب “جزار حماة” بسبب دوره في قتل 40 ألف سوري من سكان المدينة قبل نحو 30 عاماً, الذي بدأ في بيع ممتلكاته حول العالم لأنه خشي أن تطاله الملاحقات القانونية, حيث ان ممتلكات العقيد القذافي و الرئيس التونسي و المصري المخلوعين قد صودرت بعد سقوطهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق