هنا و هناك

دار الافتاء المصرية : يجوز بناء كنائس للمسيحين فى دولة إسلامية عند الحاجة

alt

(أنحاء) – وكالات :-

أكدت دار الإفتاء المصرية في بيانها اليوم الأربعاء أنه يجوز للمسيحيين في الديار المصرية وفقا للشريعة الإسلامية بناء الكنائس في ظل الدولة الإسلامية إذا احتاجوا إلى ذلك في عباداتهم وشعائرهم التي أقرهم الإسلام على البقاء عليها وذلك وفق اللوائح والقوانين التي تنظمها الدولة المصرية في ذلك.

ونقلا عن موقع صحيفة الأهرام في عددها الصادر اليوم، فقد وضحت دار الإفتاء المصرية أنه لم يرد في الشرع الحنيف المنع من ذلك في شيء من النصوص الصحيحة الصريحة، وأنه طبقا لذلك جرى العمل عبر العصور المختلفة، ووفق اللوائح والقوانين التي تنظمها الدولة المصرية في ذلك الأمر.

وأشارت الدار في بيانها اليوم الأربعاء إلى أن سماح الدولة الإسلامية لرعاياها ومواطنيها من أهل الكتاب ببناء الكنائس ودور العبادة عند حاجتهم لذلك يعد هو المصلحة الراجحة والرأي الصائب التي دلت عليه عمومات النصوص الشرعية من الكتاب والسنة، وأكدها عمل المسلمين عبر العصور وأيدتها الشريعة، بالإضافة إلى المتغيرات العالمية والدولية والإقليمية والمحلية، وقيام الدولة المدنية الحديثة على مفهوم المواطنة الذي أقره النبي صلى الله عليه وسلم في معاهدة المدينة المنورة، ومبدأ المعاملة بالمثل بين الدول.

وأضافت دار الإفتاء: “إنه من واقع التاريخ الإسلامي، فإن أقباط مصر رحبوا بالمسلمين الفاتحين وفتحوا لهم صدورهم على الرغم من أن حكامهم من الرومان كانوا نصارى مثلهم، ولكنهم فضلوا العيش تحت مظلة الإسلام وعاشوا مع المسلمين في أمان وسلام، وصار قبط مصر عدة وأعوانا في سبيل الله لتصنع مصر بذلك أعمق تجربة تاريخية ناجحة من التعايش والمشاركة في الوطن الواحد بين أصحاب الأديان المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق