أنحاء العالم

مقتل 12 شخصاً برصاص الأمن السوري بعد يوم من قبول دمشق مبادرة الجامعة العربية

alt

تحديث

(أنحاء) – وكالات :-

أعلنت لجان التنسيق المحلية السورية أن 12 مدنياً قتلوا اليوم الخميس برصاص قوات الأمن والجيش السوري، وذلك رغم إعلان دمشق قبولها للمبادرة التي طرحتها الجامعة العربية لتسوية الأزمة السورية والتي تنص على وقف جميع عمليات العنف وسحب الآليات العسكرية من جميع المدن السورية.

وبحسب موقع العربية نت، فقد أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق عن مقتل 7 مدنيين برصاص الأمن السوري في مدينة حمص بعد أقل من يوم واحد على موافقة النظام السوري على خطة الجامعة العربية للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد.

وقد دعت لجان التنسيق المحلية التي تمثل حركة الاحتجاج السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد بالداخل إلى “التظاهر السلمي” الجمعة، وقالت في بيان إنها “تدعو أبناء الشعب السوري إلى التحقق من نوايا النظام من خلال استمرارهم في أشكال الاحتجاج كافة”.

ونقلا عن موقع الجزيرة نت، فقد أعربت لجان التنسيق عن “تشكيكها في جدية قبول النظام السوري بنود مبادرة الجامعة العربية”، مشيرة إلى أن سقوط قتلى في أعمال قمع الاحتجاجات الأربعاء “يؤكد نوايا النظام الحقيقية في الاستمرار بمواجهة الحراك الثوري السلمي بالقتل والعنف”.

وكانت الجامعة العربية قد أعلنت أمس أنها تلقت موافقة سوريا على مبادرتها لإنهاء العنف في البلاد، وإجراء حوار مع المعارضة بعد أسبوعين.

وتنص المبادرة على وقف أعمال العنف، والإفراج عن المعتقلين بالأحداث، وسحب المسلحين وكل المظاهر المسلحة من المدن، كما تنص على السماح لمنظمات الجامعة العربية ووسائل الإعلام الدولية بدخول سوريا، والتنقل بكل حرية لرصد ما يدور فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق