هنا و هناك

الامم المتحدة: الإصابات بالإيدز تتراجع 21% حول العالم

alt(أنحاء) وكالات :-

أكدت وكالة الأمم المتحدة لمكافحة مرض الايدز وفيروس نقص المناعة المكتسب (اتش آي في) المسبب له، أن الوفيات المرتبطة بالمرض تراجعت إلى اقل من معدلاتها منذ عام 2005 , بنحو  21% من رقم الذروة الذي وصلت إليه في عام 1997.

ويشير التقرير السنوي لعام 2011 للوكالة إلى أن احد أهم أسباب التراجعات تحسن القدرات العلاجية والتوسع في الحصول عليها, وقال مدير الوكالة ميشيل سيديبي: “نحن على أعتاب تحقيق انجاز مهم وحاسم، إذ حتى في الأزمات المالية الصعبة، تستمر البلاد في تحقيق انجازات طيبة في مواجهة الايدز”.
وتعتقد الأمم المتحدة أن عدد الأشخاص الذين يعيشون مع مرض نقص المناعة المكتسب يبلغ حاليا قرابة 34 مليون إنسان في العالم, وأشارت إلى ان تحسن الحصول على العلاجات جنب وفيات تقدر بنحو 700 ألف شخص، وان الأشخاص الذين يعالجون باتوا اقل خطرا في ما يتعلق بنقل المرض الى آخرين مع تحسن العلاجات.
وحسب تقديرات الوكالة بلغت إصابات نقص المناعة المكتسب في عام 2010 قرابة 2,7 مليون شخص، مقابل 3,2 مليون في عام 1997.
 وتتوقع الوكالة أن تظهر نتائج العلاج الوقائي على حقيقتها خلال السنوات المقبلة، كما ستتحسن قدرة البلدان المعنية في توفير العلاجات بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق