أنحاء الوطن

مُسعِف في حائل : انهرت باكياً بعد اتصال أم على هاتف ابنتها المتوفية في الحادث

alt

(أنحاء) :-

ذكر مسعف في الهلال الأحمر السعودي باشر الواقعة الأليمة بوفاة 13 طالبة في حادث مروري شنيع بحائل أنه لن ينسى ذلك اليوم بعد أن تواجد في الموقع لانتشال الضحايا من بين الحطام فيما استمر رنين أحد الهواتف النقالة لإحدى الطالبات ليجد أن المتصلة هي والدة طالبة مضرجة بدمائها، لينهار باكياً.

وبحسب صحيفة عكاظ، قال المسعف الذي فضل عدم ذكر اسمه: “كانت لحظة عسيرة أبكتني كثيرا لما شاهدته من مناظر مروعة، وأشلاء ودماء، وكتب متناثرة، وما أبكاني وسيظل عالقا في ذاكرتي طويلا رنين جوال إحدى الطالبات، الذي كان يرن بأناشيد إسلامية وقد نظر أحد زملائي المسعفين لهذا الجوال، وإذا من يتصل هي والدة إحدى الطالبات التي وافتها منيتها في لحظة الحادث المؤلم، وفي تلك اللحظة لم أتمكن من حبس دموعي فبكيت كثيرا وسيظل هذا المشهد عالقا في ذاكرتي ما حييت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق