أنحاء الوطن

الدفاع المدني يكشف تحايل شركات السلامة لمنح التصاريح للمدارس

alt(أنحاء) :-

رصد الدفاع المدني تحايلا من قبل شركات سلامة على اشتراطاته التي يطالب بتوفيرها لمنح التراخيص منشآت من بينها مدارس.

ونقلت صحيفة ”الاقتصادية” عن العميد جميل أربعين، مدير إدارة الدفاع المدني في العاصمة المقدسة، أن إدارته كشفت نقل المولد الاحتياطي أو صناديق الإطفاء من منشأة إلى أخرى، وتزويد إدارته بتقارير شكلية عن زيارات لمرافق معنية بصيانتها ومتابعتها الدورية.
وقال أربعين: ”نحن في الحقيقة نكلف شركات السلامة بعمل زيارات دورية شهرية للوقوف على تجهيزات السلامة التي تم تركيبها من خلالها, وتقديم تقرير مفصل حول سلامتها للدفاع المدني, ولدينا على الموقع الإلكتروني متابعة لتلك الزيارات”، لافتا إلى أنه تم ضبط مخالفات على شركات سلامة وجد لديها تأخر وتقصير في هذا الجانب, حيث إن أوجه القصور ترتكز غالبيتها في سوء الصيانة وذلك في عدم وجود صيانة حقيقة، وإنما زيارات شكلية فقط. وكشف أربعين أنه خلال المرحلة المقبلة القريبة سيتم العمل في مشروع الربط في غرفة العمليات من خلال الربط بين أجهزة الإنذار في داخل المنشآت والعمليات، وهو الأمر الذي سيحقق نقلة نوعية ويكشف عن السلبيات فور ظهورها للعمل على معالجتها بشكل عاجل.
وأشار أربعين: ”الدفاع المدني دائما يؤكد ضرورة وجود مختص لأعمال السلامة في المدارس على أن يكون مدربا من جهة معتمدة، وهذا في الحقيقة الجزء المهم في عملية متابعة هذه المتطلبات الموجودة في المدرسة حتى نهاية السنة.
وشدد أربعين على أنه لا يتم الترخيص لأي مدرسة يكون بها قصور في نواحي السلامة ولأي ظرف كان, حتى يتم تنفيذ جميع متطلبات السلامة, وهذا ما نعمل عليه بحزم, وفق الأمر السامي الكريم القاضي بعدم تشغيل أو منح أي مدرسة ما لم يتم استكمال المتطلبات فيها, وبالتالي نحن نمنح الرخص ويتم تجديدها سنويا لكي يتم الوقوف على استمرارية هذه المتطلبات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: zig zagz

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق