هنا و هناك

أول ياباني صعد إلى الفضاء .. لا يملك منزلاً على الأرض

(أنحاء) – وكالات :-

يواجه تويوهيرو أكياما (69 عاماً) أول رجل ياباني صعد إلى الفضاء الخارجي  أزمة سكن على الأرض، فقد اضطر إلى مغادرة منزله المجاور لمحطة فوكوشيما المتضررة بفعل الزلزال المدمر الذي ضرب شرق اليابان في مارس الماضي.

ونقلا عن وكالة يوناتيد برس انترناشيونال، قال الصحافي الياباني أكياما، الذي كان أول شخص ياباني يصعد إلى الفضاء الخارجي حين توجه على متن مركبة “سيوز” إلى محطة الفضاء الروسية “مير” عام 1990، إنه استخدم “كل أموال التقاعد لشراء مزرعة وبناء منزل”.

وأضاف أكياما في مقابلة مع صحيفة (أساهي شيمبوم) “أشعر وكأن لصاً سرق مني كل شيء”.

وكان أكياما غادر منزله بمنطقة تامورا التي تبعد حوالي 19 ميلاً عن مفاعل فوكوشيما في اليوم التالي للزلزال الذي ضرب البلاد في 11 آذار/مارس.

وعلى الرغم من وجود منزله خارج المنطقة التي نصحت السلطات بإجلائها بسبب التشرب الإشعاعي، غير أن اكياما قال إنه لا يثق بقول الحكومة المركزية إن المنطقة التي يقطن فيها آمنة.

وقال إنه تلقى حالياً عرضاً ليدرس بجامعة كيوتو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق