شبكات اجتماعية

ناشطون مغاربة يطلقون حملة على فيسبوك لمحاربة ‘‘النوم في البرلمان’’

alt

(أنحاء) – وكالات :-

أطلق ناشطون مغاربة حملة عبر الفيسبوك لمحاربة ما يعرف بـ”النوم في البرلمان” واسم الحملة “المرصد الوطني لفضح النواب النيام، من خلال مرصد افتراضي لفضح ممثلي الأمة الذين يستسلمون للقيلولة داخل المجلس، وذلك تزامنا مع تشكيل برلمان مغربي جديد، هو الأول في ظل الدستور الذي أقره استفتاء شعبي في يوليو الماضي.

وجاء على صفحة المرصد: “نحن عازمون كل العزم على رصد تجاوزات نواب البرلمان على اختلاف انتماءاتهم، على قدر استطاعتنا وبدون تمييز، ولا ينحصر الرصد هنا على من ينام فقط، بل يشمل كذلك أولئك ممن يستخدمون السلطة و نحوه من التجاوزات. ومن هنا ندعو كافة أعضاء الصفحة للانخراط في عملية الرصد هذه، حتى يتسنى لنا جميعا تتبع ما يجري داخل المجلس، ونؤكد للمعنيين بالأمر أن زمن الاستهتار بالشعب قد ولى بلا رجعة”.

ولقيت المبادرة تفاعلا واسعا حيث حطمت، حسب الصفحة، رقما قياسيا وطنيا جديدا بانخراط أكثر من ثلاثة آلاف عضو في ظرف 24 ساعة.

ونشر المرصد صورة نائبين نائمين واسميهما والدائرة التي يمثلها كل منهما والحزب الذي ينتميان إليه. ويأتي ذلك في سياق إصلاحي يراهن عليه المغاربة من أجل إفراز نخبة سياسية جديدة في مستوى الصلاحيات الواسعة التي خولها الدستور الجديد للمؤسسة التشريعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق