أنحاء العالم

الجيش السوري الحر: ترقبوا عملية ضخمة الأسبوع الجاري وسنجبر الأسد على التنحي بالسلاح

alt

(أنحاء) – وكالات :-

قال العقيد رياض الأسعد قائد “الجيش السوري الحر”، اليوم الأربعاء، إن قواته تخطط لبدء عمليات ضخمة هذا الأسبوع ضد مصالح حيوية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، مشيراً إلى أن الأخير سيجبر على التنحّي بواسطة السلاح.

وصرّح الأسعد في حديث إلى شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية من تركيا “لقد جهزنا أنفسنا لهذه المرحلة، لا نستطيع الإطاحة ببشار الأسد عن طريق التظاهرات السلمية، لذلك سوف نجبره على التنحي بواسطة السلاح”.

ووصف الأسعد بعثة المراقبين التابعة لجامعة الدول العربية “بالمهزلة”، قائلاً “لا نعتقد أن بعثة الجامعة العربية في سوريا مفيدة، هم يقومون بتغطية النظام ومنع أي تدخل دولي لمساعدة الشعب السوري” داعياً المجتمع الدولي إلى “تقديم المال والسلاح”.

وأضاف “سنواصل القتال حتى نسقط النظام، هذا الأسبوع سوف يشهد العالم على عمليات ضخمة في جميع أنحاء البلاد ضد جميع مصالح الجيش النظام والمواقع الحيوية”.

وكان “الجيش السوري الحر” أعلن أنه علق عملياته مع وصول بعثة المراقبين التابعة للجامعة العربية إلى سوريا، غير أن الأسعد قال أمس الثلاثاء إنه “غير راض” عن مدى التقدم الذي يحققه المراقبون العرب في وقف العنف ضد المحتجين، وحذر من انه إذا بقي المراقبون غير جديين في الأيام القليلة المقبلة فستصعّد العمليات بأسلوب جديد في الهجوم.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: zig zaga

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق