هنا و هناك

مراهق يؤسس دين جديد والسويد تعترف بكنيسته رسميا

alt(أنحاء) – وكالات:-
حقق دين جديد أسسه مراهق عمره 17 سنة منذ عامين، أول انتصار له الأربعاء الماضي حين أعلنت السويد اعترافها بكنيسته رسميا، قائلة أن لديانة “الكوبيميزم” فضائل ومقدسات جدية ولأتباعها الحق بالتبشير.

الديانة الجديدة هي Kopimism التي استمدت اسمها من Cope Me أو “أنسخني” ودعا إليها زعيمها الروحي، السويدي ايزاك جيرسون، وهو طالب فلسفة بجامعة استوكهولم.
وبدأ جيرسون بالديانة الجديدة في 2010 طالبا الحصول على اعتراف رسمي من الحكومة السويدية، ولأنها رفضت أقام “النسخيون” دعوى ضدها فدافعت بأنهم بلا معابد ولا نشاط تبشيري ولا فرائض وطقوس ولا تنطبق على ما يدعون إليه صفة دين فخسروا الدعوى في يوليو الماضي.
لكنهم سريعا استوعبوا الرسالة، فاختاروا جيرسون زعيما روحيا وقاموا بإعداد طقوس وفرائض مع شرح لما هو ذنب وعقاب وفضائل وخير وشر، وأقاموا كنيسة لهم أيضا، ثم استأنفوا الحكم ونجحوا باستصدار آخر لمصلحتهم قبل أسبوعين، وبعده نالوا اعترافا بهم كدين جديد.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق