أنحاء الوطن

إمارة مكة تشرع في ‘‘برنامج المتابعة’’ بتدقيق مشاريع بـ 1,4 مليار لأمانة جدة

alt

(أنحاء) :-

شرعت الإدارة العامة لمتابعة المشاريع بوكالة إمارة منطقة مكة المكرمة المساعدة للتنمية في تنفيذ برنامجها الدوري السنوي، باستعراض وتدقيق المشاريع البلدية المجدولة لأمانة محافظة جدة، والتي تتجه إلى طرحها خلال العام الحالي بكلفة إجمالية تبلغ 1.4 مليار ريال.

وتمثل مناقشة مشاريع أمانة جدة التي تمت خلال اجتماع عقده البرنامج منتصف الأسبوع برئاسة وكيل الإمارة المساعد للتنمية أمين عام مجلس المنطقة حسن بيت المال، الحلقة الأولى لبرنامج متابعة تنفيذ المشاريع، ضمن سلسلة مناقشات وتدقيق تستعرض مشاريع الجهات الحكومية كافة للعام المالي الحالي (1433/1434).

وستواصل الإدارة استضافتها واستعراض موازنات مشروعاتها وفترات التنفيذ وإيجابياتها وسلبياتها المتوقعة على المنطقة، تمهيداً لعرضها على مجلس المنطقة، بمتابعة وإشراف من وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الخضيري.

وطالب فريق برنامج متابعة تنفيذ المشاريع من أمانة جدة بضرورة إعطاء أولوية قصوى لآلية الرقابة والإشراف على المشاريع التي تنفذها، وتطبيق الضوابط والمعايير التي أقرتها الجهات المعنية عند الإرساء أو تحويل العمل إلى مقاولي الباطن، فضلاً عن جدولة المشاريع الجاري تنفيذها بما يضمن عدم التسبب في التكدس المروري وراحة المواطنين والمقيمين في تنقلاتهم، مع مراعاة مسارات خطوط النقل العام التي يدرس تنفيذها في المنطقة.

وتضمن العرض الذي قدمته أمانة محافظة جدة خلال الاجتماع، حزمة متنوعة من المشاريع البلدية الحيوية التي تشمل مجموعة من الجسور والإنفاق الجديدة التي ستسهم في تحرير الحركة المرورية وانسيابيتها، علاوة على مشاريع نقل الخدمات، الطرق، الحدائق والتشجير، شبكات الري، تطوير وتحسين مداخل مدينة جدة، الحلول المرورية، والمرافق البلدية.

وأوضحت الأمانة أنها استقطبت شركات عالمية ذات خبرة واسعة للإشراف على تنفيذ هذه المشاريع وفق أعلى المواصفات والمعايير، مؤكدة أنها أخذت في الاعتبار كفاية الموارد البشرية لضمان عدم التعثر بعد الطرح، فضلاً عن مراعاة جدولة المشاريع لتجنب الاختناقات المرورية وسهولة تنقلات السكان بالاستعانة بالدراسات المرورية.

وكشفت أمانة جدة أمام فريق برنامج متابعة تنفيذ المشاريع، استعانتها بالمواصفات القياسية التي تعتمدها الهيئة الملكية للجبيل وينبع في الرصف والسفلتة والتي جرى تطويرها على مدى 30 عاما بما يناسب البيئة المحلية، سعيا إلى بدء مرحلة جديدة في مشاريع الرصف والسفلتة تقضي على سوء السفلتة والرصف اللذان طالت معاناة سكان مدينة جدة منهما.

حضر الاجتماع كل من: الدكتور فؤاد غزالي عضو مجلس منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة المشاريع والمرافق بالمجلس، الدكتور إبراهيم كتبخانة وكيل أمانة محافظة جدة للمشاريع والتعمير، المهندس وهيب شافعي مدير عام متابعة المشاريع والخدمات في إمارة المنطقة، المهندس عدنان خوجه مدير إدارة متابعة المشاريع والمهندس أحمد الغامدي مدير عام إدارة الدراسات والتصاميم في أمانة جدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق