ثقافة وفنون

حميد الدين يصف الحضيف بأنه ‘‘حجر شطرنج’’ يعمل ضمن تنظيم إرهابي والحضيف يرد : ‘‘تعال’’ (فيديو)

alt

(أنحاء) – متابعات : –

بعد الضجة الكبيرة التي خلقها الدكتور محمد الحضيف في أعقاب قضية حمزة كشغري، ومطالبته بمحاكمة عبد الله حميد الدين متهعا اياه بتشكيل خلايا نائمة لنشر الفكر الإلحادي والزندقة بين الشباب، خرج حميد الدين مدافعا عن نفسه وساق جملة من الاتهامات باتجاه الحضيف، مؤكدا أنه  جزء من منظومة إرهابية سابقة.

وقال حميد الدين في مداخلة مع برنامج “اتجاهات” التي تقدمه نادين البدير على قناة روتانا خليجية، أن الحضيف يعمل ضمن تنظيم ارهابي منظم، يسير وفق أجندة سياسية معروفة من التيار السروري الإسلامي، وأنه مجرد حجر “شطرنج” يتحرك بأجندة سياسية لتصفية الإصلاحيين والتنويريين.

وأضاف حميد الدين – الذي كان يتحدث عبر الهاتف من ولاية نيويورك الأمريكية – أن الإرهاب الذي يمارسه الحضيف إرهاب فكري وصل به إلى حد التحريض على هدر دمه واتهامه بالزندقة والإلحاد، وهي التهمة التي يعاقب عليها القانون في السعودية بالقتل.

ورد الحضيف بالقول إنه من أكثر المستفيدين من إلصاق تهمة الإرهاب به حيث سيقوم برفع قضية على”عبد الله حميد الدين” في المحاكم الأمريكية، وإن الدليل موثق عبر هذه المداخلة، مرددا كلمة “تعال” غير مرة، ومؤكدا أن حميد الدين يحتمي بالجنسية الأمريكية التي يحملها متحدياً إياه أن يعود للسعودية ويواجهه بالمحكمة، ثم أكد “بيجيبونك إن شاء الله”.

وبدوره دافع المدون خالد يسلم عن حمزة كشغري وأكد أنه يعرفه شخصيًّا، “وهو شخص نقي، والحملة عليه فيها شبهة عصبية قبلية وعرقية”، وأضاف: “الحضيف هاجمني، ولا أظن أنه قرأ لي أو سمعني قبل أن يصدر هذا الاتهام”.

ورد الحضيف: “لم أكفر يسلم، لكن وصمت الكلام بأنه فيه زندقة، وهذا لا يعني أن صاحب الكلام متعمد لذلك، لكن قد يكون زلل في التعبير أو خلل في التصور”.

فيما قال الكاتب  أحمد عدنان إن هناك تيار إقصائي يتمسح على الدين، صار التعايش معه صعبًا، وأرجو أن يتدخل الحاكم لفض هذا النزاع”، مؤكدا أن المجتمع يدعو إلى حمام من الدم في التعامل مع المبدعين وأصحاب وجهات النظر.

وعلق على قضية حمزة كشغري بالقول “إن موضوع حمزة ليس موضوع تجاوزات وإساءت للنبوة، هي مجرد تجاوزات من شباب صغير، غضبت عند قراءتها للمرة الأولى، لكن توضيحاته بعدها هدأت نفسي تجاهه”، فيما أتهم الشيخ ناصر العمر بأنه رجل عنصري ومتطرف وسخيف، وذو تاريخ أسود ويقود تيار ديني متطرف في السعودية.

ووجد مستخدمو  تويتر من هذه الحلقة مساحة للتندر على اسلوب الحوار، خصوصا كلمة الحضيف “تعال” التي أصبحت بعد دقائق من انتهاء البرنامج هاشتاق نشط، حيث دون أحدهم “يتشبث المتثيقف الأحمق بفكرة “الإقتباس والإجتزاء” ليبرئ ساحته فقط، ولو كانت صحيحة لما وجدنا أحداً يصلي بسبب (ويلٌ للمصلين)”.

فيما غرد آخر: “الحضيف إلى الآن يعيش حقبة الستينات والسبعينات بأسلوبه التعسفي التهديدي.. فعلاً لا يؤمن بالحريات إلا من يعيشها،، وللأسف أعزيه في حريته”، ودون آخر “عدنان :إنسان سبق المرحلة بعشرين سنة على الاقل، الحضيف :يمثل الفكر السائد السطحي، حميد الدين ناضج واعي ولكن كان متوتر جدا”.

 

{youtube}-NMPICBjP8A{/youtube}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق