ثقافة وفنون

دراسة حديثة : 7 % فقط من السعوديين يتابعون الانشطة الثقافية

alt

(أنحاء) – خاص : –

أكدت دراسة حديثة أن 7% فقط من السعوديين يتابعون الانشطة الثقافية في المملكة في حين أن 52% منهم لايبدون اهتماما بها.

وقالت “دراسة رأي الجمهور السعودي في الفعاليات والمؤسسات المعنية بالثقافة ” الصادرة عن مركز “أسبار” أن نسبة الذين يتابعون هذه النشاطات الثقافية في السعودية “دائماً” تبلغ 7.5% فقط من الجنسين، أما الذين يتابعونها أحياناً فترتفع نسبتهم إلى 37% من الجنسين أيضا، في حين أن الذين قالوا إنهم “نادراً” ما يتابعونها بلغت نسبتهم 28.7%، كما ذكر 23.9% من مجموع أفراد العينة بأنهم لا يتابعون هذه النشاطات أبداً.

وأوضحت الدراسة التي قام بها 11 عشر باحثا و 13 مجموعة بحثية وغطت جميع ماطق المملكة الادارية ،أن نسبة  8% من الذكور يتابعون النشاطات الثقافية دائماً،  في حين بلغت نسبة الإناث 7.1% ، وأجاب 39.6% من الذكور بأنهم يتابعون هذه النشاطات أحيانا، بينما أجبن بذلك 34.5% من الإناث، وذكر 27.9% من الذكور إنهم نادراً ما يتابعوها، في حين بلغت نسبة الإناث اللاتي نادراً ما يتابعنها 29.4%. أما الذين لا يتابعون النشاطات الثقافية أبدا فبلغت نسبتهم 21.1% من الذكور، و26.7% من الإناث.

ويتضح من عينة الدراسة التي أقيمت لمعرفة رأي الجمهور في معارض الفنون التشكيلية أن 12.2% من أفراد العينة من الجنسين يرون أنها ممتازة، وفي المقابل ارتفعت نسبة الذين يرون أنها جيدة إلى 18.1%. أما الذين يرون أنها مقبولة فقد بلغت نسبتهم 13.3% من مجموع أفراد العينة. في حين انخفضت جدا نسبة الذين يرون أنها سيئة أو سيئة جدا، فبلغت 6.3% و3.3% على التوالي.

أما المحاضرات والندوات التي تقيمها الجمعية السعودية للثقافة والفنون فتشير أرقامه ونسبه إلى أن 13.6% من أفراد العينة من الجنسين يرون أنها ممتازة، وبلغت نسبة الذين يرون أنها جيدة 19.9%. أما الذين يرون أنها مقبولة فقد بلغت نسبتهم 16.9% من مجموع أفراد العينة. في حين انخفضت جدا نسبة الذين يرون أنها سيئة أو سيئة جدا، فبلغت 5.2% و2.5% على التوالي وعن الأمسيات الشعرية التي تنظمها الجمعية فيتضح لنا أن 10.9% من أفراد العينة من الجنسين يرون أنها ممتازة، لكن نسبة الذين يرون أنها جيدة ارتفعت إلى 16.7%، كما أن نسبة الذين يرون أنها مقبولة بلغت 16.4%، ونسبة الذين يرون أنها سيئة أو سيئة للغاية بلغت 8.2% و3.6% على التوالي
.
وفي النشاط المسرحي أثبتت الدراسة أن 7.2% فقط من أفراد العينة من الجنسين يرون أنه ممتاز، وارتفعت نسبة الذين يرون أنه جيد إلى 11.5%. أما الذين يرون أنه مقبول فقد بلغت نسبتهم 14.7%. في حين بلغت نسبة الذين يرون أنه سيئ 11.5%، ونسبة الذين يرون أنه سيئ جدا 8.1% من مجموع أفراد العينة.

في حين رأت عينة الدراسة أن 7.2% يرون أن النشر الثقافي الذي تقوم به الجمعية السعودية للثقافة والفنون ممتز وكاف ، لكن نسبة الذين يرون أنه جيد ترتفع إلى 14.9%، كما بلغت نسبة الذين يرون أنه مقبول 15%. أما نسبة الذين يرون أن هذا النشاط سيئ فقد بلغت 8.8% فقط.

ويعتقد نحو ربع جمهور وسائل الإعلام السعودي –حسب الدراسة- أن مستوى النشاطات النسائية التي تقدمها الأندية الأدبية “ممتاز”بنسبة  (8.7%) أو “جيد” (16.0%) إضافة إلى أن 14.3% من إجمالي أفراد العينة يعتقدون أن مستوى تلك النشاطات النسائية “مقبول”. وفي المقابل يلاحظ تدني النسب المئوية للذين يعتقدون أن مستوى النشاطات النسائية التي تنظمها الأندية الأدبية “سيئ”و” سيئ للغاية” حيث تبلغ النسبتان 9.8% و9.0% على التوالي.

ووصلت الدراسة في نتائجها إلى أن الذكور أكثر متابعة للنشاطات الثقافية في المملكة من الإناث ، أما حول معرفة  الرأي في مستوى الأداء في  المشاركات الخارجية الثقافية والإعلامية  اتضح أن 13.4% فقط من مجموع أفراد العينة من الجنسين يرون أنه “ممتاز”، بينما يرى 43.5% أنه “جيد”، في حين يرى 21.9% منهم أنه “سيئ”.

كما تظهر النتائج أن نسبة 19.2% لا يدرون عن مستوى أداء مشاركات المملكة الخارجية الثقافية والإعلامية، ويمكن تفسير ذلك من ناحيتين” حسب الدراسة” إما بضعف البرامج الهادفة للتعريف بتلك الأنشطة من قبل الجهات المعنية أو بسبب عدم اهتمام بعض الفئات الاجتماعية بتلك الأنشطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق