أنحاء الوطن

الكهرباء ترفض قطع التيار عن عقارات الرويس وحقوق الانسان تتهم الشركة المطورة بالتضليل

alt

(أنحاء) ـ مها عبد الله – جدة :-

رفضت شركة الكهرباء طلب شركة (ريسان) قطع الكهرباء عن أكثر من (80) عقاراً في حي (الرويس) بجدة td الموعد الذي حددته الشركة قبل أيام٫ عبر اللوحات الإعلانية التي وزعتها في شوارع وطرقات الحي  لبدء المرحلة الأولى للإخلاء والإزالة وللضغط على السكان لتسليم صكوك عقاراتهم.

وكشف مصدر في شركة الكهرباء أن شركة ريسان – الشركة المطورة –  يمكنها فقط طلب قطع التيار عن العقارات التي تمتلكها في الرويس بعد نقل ملكياتها بأسمها والتأكد من ذلك ولا يمكن لها المطالبة بقطع الكهرباء عن مباني لا تمتلكها٫ كما أنه لا يمكن قطع الكهرباء بسبب تطوير مشاريع إلا بموجب توجيه سامي وصريح٫ ويكون ذلك بعد الإنتهاء من نقل ملكيات العقار وعمليات الإخلاء بموجب محاضر مدققة.

وأشار المصدر الى  أن مشروع (‬جبل عمر) لم يقطع التيار الكهربائي عنه إلا بعد تسليم أكثر من (95%) من الصكوك وإنتقال ملكيتها للشركة وإخلاء العقارات‪.


‬من جانبها علقت منظمة حقوق الإنسان على هذه الواقعه بالتأكيد على أنه لم يصدر أي أمر ملكي ذكر فيه مشروع الرويس أو حتى كلمة (‬الرويس).

وكشف الناشط الحقوقي الدكتور إيهاب السليماني عضو المنظمة بأن تهديد شركة (ريسان) للسكان المواطنين بقطع الكهرباء للضفط عليهم لتسليم الصكوك يخالف أنظمة الدولة وما جاء في نظام الحكم.‪

وأكد أن الشركة مارست عبر اعلانها في اللوحات٫ التضليل حين كتبت عبارة (‬المرحلة الأولى للإخلاء والإزالة)٫ وتساءل ما المقصود بالمرحلة الأولى ولماذا لا تفصح الشركة عن عدد من قاموا بتسليم الصكوك حتى يتضح مدى موافقة سكان الرويس على المشروع أو تحفظهم.

وكانت مصادر مقربة من عمدة حي الرويس أكدت أن عدد الصكوك التي تسلمتها الشركة لم يتجاوز (16) صكاً من بينها (8) صكوك بإسم أحد موظفي شركة صافولا٫ الذي قام بشراء عقارات في الرويس في العام 2005م قبل الإعلان عن المشروع وهو ما إعتبره السكان (غبن) يكشف حقيقة التخطيط المسبق من القائمين على الشركة.

ويأتي ذلك في وقت  ما زال  سكان الرويس يرفضون تسليم الصكوك ويتمسكون ببقائهم في حيهم السكني على أرض مساكنهم التي يملكونها بموجب صكوك شرعية‪. ‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق