أنحاء العالم

الأمم المتحدة تتهم الدنمارك بالفشل في حماية سكانها من العنصرية

alt

(أنحاء) – وكالات :-
اتهمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري، سلطات الدنمارك بالفشل في القيام بالتزامها بالتحقيق في الاعتداء العنيف، الذي قام به 35 شاباً دنماركياً، ضد أسرة عراقية في منزلها ببلدة “سورو”.

وكان عدد من الشباب الدنماركيين قد هاجموا منزل محلي دواس، العراقي الأصل، وزوجته وأبنائهما الثمانية، في عام 2004، وتم خلال الاعتداء ضرب دواس، وشخص آخر في الأسرة، وتحطيم النوافذ والباب الأمامي، فيما صرخ بعض المهاجمين خارج المنزل يطالبون الأسرة بالعودة إلى ديارها.
وبحسب ما ذكر الموقع الرسمي لإذاعة الأمم المتحدة، فقد أجرت الشرطة تحقيقاتها، وتمت إدانة أربعة أشخاص بـ”ارتكاب أعمال عنف وتخريب، والحيازة غير المشروعة للأسلحة”، وصدرت ضدهم أحكام مخففة، مع عدم تقديم تعويضات للضحايا، أو معالجة جانب العنصرية المحتمل وراء الهجوم.
وذكرت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري، أن ملابسات القضية كانت تستدعي أن تقوم السلطات بإجراء تحقيق في “الطبيعة العنصرية المحتملة”، للهجوم على الأسرة، وأضافت أن على السلطات مسئولية إجراء “تحقيقات جنائية فعالة”، بدلا من أن تحمل الأسرة عبء الإثبات في دعاوى مدنية.
وأوصت اللجنة الأممية بأن تمنح الدولة الأسرة تعويضات كافية عن الأضرار المادية والنفسية التي لحقت بها، وبأن تراجع الدنمارك سياستها وإجراءاتها المتعلقة بمقاضاة المتهمين بالتمييز العنصري المزعوم، أو العنف بدوافع عنصرية.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق