هنا و هناك

باحثون يبتكرون جلدًا اصطناعيا يتغير لونه على طريقة الحبار للتمويه

alt

(أنحاء) – متابعات :-

صنع باحثون في جامعة بريستول البريطانية جلدا اصطناعيا يتغير لونه في الحال على طريقة بعض الكائنات البحرية القادرة على التمويه، وتعتمد فكرة هذا الجلد على خلايا معينة عثر عليها في حيوانات تساعدها على تغيير لونها.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعتمد فكرة هذا النوع من الجلد الاصطناعي -الذي يمكن أن يستخدم في صناعة الملابس- على خلايا معينة عُثر عليها في برمائيات، وحيونات بحرية وزواحف، وتساعد هذه الخلايا تلك الحيوانات على تغيير لونها لأغراض حياتية.

ونجح الباحثون في استخدام هذه الخلايا لابتكار نوعين من الجلد الاصطناعي؛ الأولى تقوم على الآلية نفسها التي يستخدمها الحبار لتغيير لونه، والثانية تعتمد على طريقة نوع من السمك المخطط في التمويه.

وفي الطبيعة تتغير ألوان الكائنات الحية، نتيجة حدوث تغييرات في المزاج أو درجة الحرارة والضغط، ويمكن أن تستخدم هذه الطريقة في التمويه والاتصال أو جذب الرفيق.

ويقول الباحثون إن الجلد المُبْتَّكر يمكن استخدامه في صناعة الأقمشة والملابس الخاصة بالعسكريين؛ حيث يعد التخفي أو التمويه أحد الآليات التي تعتمدها الجيوش أثناء العمليات الحربية لمنع اكتشاف العدو قواتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق