تقارير خاصة

فتاة تسدد ثلاث طعنات لوالدها.. ووالدتها تؤكد: دافعت عن نفسها بعد تحرشه بها

alt

(أنحاء) – مشاعل العمري:-

سددت فتاة في الـ17 من عمرها عدة طعنات لوالدها صباح الأحد وأودعت على إثر ذلك في دار الحماية حتى استكمال التحقيقات وأكدت مصادر مقربة من الفتاة بأن الطعنات كانت دفاعا عن النفس بعد تحرش والدها بها عدة مرات، فيما لم ترد أي تصريحات من مصادر رسمية حول الحادثة. 

وفي اتصال هاتفي مع مريم.ع  والدة الفتاة التي أكدت “لأنحاء” بأن الحادثة كانت دفاعا عن النفس بعد تحرش والد عهود بها أكثر من 3 مرات، مضيفة بأنها في المحاكم منذ 7  سنوات تحاول الحصول على حضانة بناتها لكن دون جدوى.

وطلبت من أي محام مستعد للدفاع عن عهود بأن يبادر بذلك وقالت: “بأن ابنتي تعرضت للعنف من والدها أكثر من مرة ولدي صور لجسمها بالرضوض”.

وأضافت: “كل من في مدرستها يعرفون مأساتها مع والدها ويشهدون على العنف الذي تتعرض له”. 

وقال مستخدمو تويتر عن القضية من خلال الوسم “الضحية_عهود“، إن الفتاة تعيش مع والدها بعد طلاق أمها منه، الأمر الذي سهل على والدها التحرش بها عدة مرات، مع التأكيد على مرض والدها النفسي، بينما طالب بعض المغردين عدم الاستعجال للحكم في الحادثة دون معرفة نتائج التحقيقات.

وأكد المسؤول في هيئة حقوق الإنسان السعودية محمد المعدي بقوله إن الدوافع لم تعرف بعد في قضية عهود التي وجهت 3 طعنات لوالدها، إلا أنه أكد أن الإبنة قامت بجريمتها ووالدها نائم، واصفا ذلك بالغيلة وليس دفاعا عن النفس، وقد بين من خلال صفحته الشخصية بأن هيئة حقوق الإنسان ستوكل محامين لمتابعة القضية ومعرفة التفاصيل.

وكانت -خالة الفتاة- قد طالبت من خلال تويتر بعدم إقحام الخلافات بين التيارات في السعودية في قضية عهود حتى لا تحيد الجهود عن إحقاق الحق ومساعدتها، قائلة: “لا أحلل من يستغل قضية الضحية عهود لأسباب تخصه أو للنيل من ديني البريء من أشكال والد عهود”.

وشهد الوسم جدالا كبيرا عن قوانين حماية المرأة من التحرش، وقوانين حضانة الأبناء، حيث حمل الكثير من المعلقين القوانين -التي وصفوها بغير الواضحة- مسؤولية حدوث مثل هذه الحوادث.

وقد علق د. عبدالمحسن البكر على الحادث من خلال صفحته في تويتر مؤكدا الإنكار لما حصل ومشددا على عدم إقحام الدين وأحكامه في أسباب الحادثة.

يذكر أن الوسم أعاد جدالا قديما حول الحذر من الجلوس مع الأب الذي كان قد أطلقه داعية سعودي في نصيحة قدمها لفتاة يتحرش بها والدها، الأمر الذي أثار بعض المغردين الذين طالبوا بالكف عن ترويج مثل تلك النصائح التي تهز الثقة بين الفتاة ووالدها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اسال الله ان ينتقم من كل ظالم عاجلا غير اجل ..

    اختي ام عهود انصحك بالدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء والله مرح يخذلك ابدا ..

    كان الله بعونك .. وباذنه تعالى رح تخرج عهود باسرع وقت..

    مسك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق