أنحاء العالم

القاعدة تتبنى تفجير صنعاء الذي قتل 96 عسكريا وأصاب 300 آخرين (فيديو)

alt

تحديث

(أنحاء) – متابعات :-

تبنى تنظيم القاعدة في اليمن المسؤلية عن مقتل 96 شخصاً وإصابة نحو 300 آخرين في التفجير الانتحاري الذي استهدف عرضاً عسكرياً في العاصمة اليمنية صنعاء، والذي قام به جندي يمني كان متواجدا مع إحدى الكتائب أثناء العرض.

وأعلن التنظيم أن “تفجير صنعاء اليوم كان يستهدف وزير الدفاع وقائد الجيش”، اللذان نجيا من الهجوم الانتحاري الأكبر الذي يستهدف الجيش اليمني في صنعاء منذ بدء عملية انتقال السلطة في اليمن.

وقام الانتحاري بتفجير نفسه بينما كانت السرايا والكتائب العسكرية تشارك في تدريبات أخيرة للعرض العسكري الذي يفترض أن تشهده صنعاء غدا الثلاثاء بمناسبة ذكرى الوحدة اليمنية، في ميدان السبعين بوسط صنعاء.

وكان من المقرر أن يحضر العرض العسكري غداً الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأشارت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى موقع الحادث لنقل القتلى والجرحى الى عدد من مستشفيات العاصمة صنعاء في الوقت الذي باشر محققون التحقيقات لمعرفة من يقف وراء هذا الاعتداء الإرهابي الغادر ونوعية المواد المتفجرة التي استخدمت فيه.

وأشارت صحيفة “المؤتمر نت” عبر موقعها الإلكتروني أن قوات من الحرس الجمهوري أحبطت اليوم الاثنين عقب الانفجار الأول محاولتي اعتداء إرهابي استهدفتا قوات سرايا العرض العسكري.

وكشفت مصادر امنية ضبط إرهابيين اثنين يرتديان زي قوات الأمن المركزي ويحملان أحزمة ناسفة فيما يبدو أنه مخطط إرهابي لتنفيذ اعتداءات متتالية بعد حادثة التفجير الأولى.

{youtube}hMSP2SzUFUI{/youtube}

{youtube}wkDL7CAVe4I{/youtube}

{youtube}KBXpNnE035o{/youtube}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق