أنحاء العالم

ارتفاع قتلى احتجاجات سوريا لأكثر من 15 ألفا بينهم أكثر من 1000 طفل

alt

(أنحاء) – متابعات :-

ذكرت مصادر سورية أن عدد القتلى الذين قضوا على أيدي قوات الجيش والأمن السوري تجاوز حاجز 15 ألفا شخص، سقطوا خلال نحو 14 شهراً من الثورة، بينهم أكثر من 1000 طفل وامرأة.

وذكر موقع إلكتروني يطلق على نفسه “قاعدة بيانات شهداء الثورة السورية”، أنه أحصى مقتل 15134 شخصا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس العام الماضي، وحتى يوم الخميس الماضي، فيما سقط نحو 250 آخرين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح أن عدد القتلى من العسكريين المنشقين عن الجيش النظامي السوري فاق 13881 قتيلا، في حين لقي 15134 مدنياً مصرعهم بطرق تنوعت بين التعرض لإطلاق نار مباشر والتعذيب حتى الموت والذبح والحرق والقصف بالأسلحة الثقيلة والطيران.

ولا تزال محافظة حمص التي يطلق عليها المعارضون تسمية “عاصمة الثورة” تحتل العدد الأكبر من القتلى، بعدد زاد عن 6078 شخصا خلال مدة 434 يوما، تليها محافظة إدلب شمال سوريا التي قتل فيها 2741، ثم درعا جنوبا بعدد قتلى بلغ 1496.

وطالت آلة القتل التابعة للنظام السوري 1075 طفلا إلى حدود الخميس الماضي، كما قتل نحو 50 طفلا آخرين في مجزرة الحولة الجمعة، فيما قضت أكثر من 1012 امرأة حسب الإحصاءات خلال الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق