أنحاء الوطن

براءة البلوي وعمارة وجمجوم في قضية سيول جدة .. والعودة لإدارة الاتحاد قريبا

alt

(أنحاء) – متابعات :-

برأت الدائرة الثالثة في ديوان المظالم بجدة صباح اليوم الأربعاء رجل الأعمال ورئيس نادي الاتحاد السابق منصور البلوي، بشأن كارثة سيول جدة، وفقاً لما ذكره ابنه ثامر على حسابه في “تويتر”.

ودون ثامر ابن رجل الأعمال منصور البلوي عبر حسابه في تويتر بأنه ما خفي قد ظهر، وكتب: “أتنتظرون ما وعدتكم؟، أهمها قريبا الاتحاد وكفى”، في إشارة منه إلى عودة والده إلى رئاسة نادي الاتحاد.

وذكر رئيس تحرير صحيفة “الرياضي” محمد البكيري على حسابه في “تويتر”، أن حكماً صدر ببراءة  منصور البلوي وجمال أبو عمارة وحسن جمجوم.

ودون البكيري مغردا: “عودة منصور البلوي للساحة الرياضية للمشاركة في قيادة سفينة الإنجازات الاتحادية مع إدارة النادي”.

كما برأت 3 متهمين آخرين في سيول جدة من تهم “الرشوة”، وفي جلسة أخرى، أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن لمدد متفاوتة وتغريم متهمين آخرين، ثبت تورطهم في كارثة سيول جدة الأولى عام 1430هـ.

وتضمن الحكم الذي حضره إدانة رئيس سابق لنادي جماهيري والقيادي في الأمانة جمال أبو عمارة بالاشتغال في التجارة العامة وهو موظف حكومي وتقرر تغريمه 10 آلاف ريال، كما تضمن ذات الحكم على عضو سابق بمجلس إدارة نادي جماهيري وموظف حكومي “السحيم” وتغريمه 10 آلاف ريال، ووافق المتهمون الستة على الأحكام.

من جهة أخرى أكد المدعي العام تمسكه بمطالبته بايقاع عقوبة الرشوة في موادها على المتهمين الستة، واعترض على الأحكام التي قضت ببراءة 6 متهمين هم الأشهر  ممن ضبطوا في كارثة سيول جدة دون أن يكون لهم علاقة بالكارثة وذلك في قضية رشوة بـ60 مليون ريال، وطلب حق الاستئناف وأجيب لطلبه، ومنح 30 يوما لذلك اعتبارا من تاريخ تسلمه نسخة من الحكم بعد 3 أسابيع.

ويطالب المدعي العام بإنزال أقصى عقوبة بحق المتهمين وتطبيق أحكام الرشوة عليهم بما يردعهم، متسلحاً بـ30 دليل وقرينه على المتهمين من ضمنها اعترافاتهم المصادق عليها شرعاً، وأقر المتهمين بتداول 60 مليون بينهم في مساهمة عقارية بينهم رافضين تهم الرشوة، وقال أحدهم إنهم واجهوا ضغوطاً كبيرة جعلت بعضهم يدلي باعترافات غير صحيحة.

وقال وهو في حالة بكاء أنهم أبرياء من هذه التهم وواثقون من عدالة القضاء الذي سينصفهم، لاسيما أن قضية الرشوة المزعومة مضى عليها 8 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق