أنحاء العالم

الرئيس المصري يطلب من الأمن تقليل سيارات موكبه ويتمسك بالإقامة في منزله

alt

(أنحاء) – وكالات :-
طلب الرئيس المصري محمد مرسي خلال زيارته قصر الاتحادية الجمهوري، الاثنين، من القيادات الأمنية، تخفيف الإجراءات الأمنية، وتقليل عدد السيارات في موكبه الرئاسي، لعدم استفزاز المواطنين وحتى لا تصاب حركة المرور بالشلل.

وأضافت المصادر،أن الرئيس المنتخب قال لقيادات الأمن المرافقة له: لا أريد أن تكرهني الناس بسبب الموكب الرئاسي.
وتابعت: قيادات الأمن طلبت من مرسى الانتقال وعائلته إلى المعيشة في فيلا السلام، المجاورة لقصر الاتحادية، التي كانت مجهزة لاستقبال بعض الزعماء والوفود قليلة العدد، في ظل حكم الرئيس السابق حسني مبارك لتسهيل عملية تأمينه، لكنه تمسك بالبقاء في منزله بالتجمع الخامس.
من جهته قال الدكتور عصام العريان القيادي في حزب الحرية والعدالة في مقابلة تلفزيونية نقلا عن الدكتور مرسي أنه سوف يتنازل عن راتبه لصالح الشعب المصري.
وأوضح العريان خلال لقاء تلفزيوني أن الدكتور محمد مرسي أظهر حرصا كبيرا على التوافق الوطني في تشكيل مجلسه الرئاسي والحكومة الائتلافية الجديدة التي ستضم الكفاءات الوطنية، التي ما زال التفاوض بشأنها مستمرا.
من ناحية أخرى  صرح مصدر مسؤول برئاسة الجمهورية اليوم الثلاثاء بأن مرسي يقدم الشكر لجميع المهنئين بانتخابه رئيسا  للجمهورية، ويناشد جميع المؤسسات والهيئات والأفراد الذين يرغبون في تهنئته بعدم  نشر أية إعلانات بالصحف أو وسائل الإعلام، والاكتفاء بإرسال برقيات شخصية وتوجيه أموال الإعلانات للصالح العام. 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق