أنحاء الوطن

الصحة : حسومات مالية وعقوبات صارمة لطبيب وموظفين في حادثة ‘‘معاق نجران’’ المتوفى

alt

(أنحاء) – متابعات :-

عاقبت وزارة الصحة طبيبا وعدة موظفين في مستشفى الملك خالد في منطقة نجران بحسومات مالية وعقوبات صارمة ضدهم، لإدانتهم بإهمال جثة المعوق مبارك الدوسري (17 عاما) داخل ثلاجة الموتى في المستشفى لأكثر من شهرين دون إبلاغ ذويه أو الجهة المسؤولة عنه (مركز التأهيل الشامل بالمنطقة) بوفاته.

وجاءت إدانتهم من قبل لجنة وجه بتشكيلها وزير الصحة الدكتور عبدالعزيز الربيعة للتحقيق في الحادثة، وبحسب صحيفة “عكاظ”، أكد مصدر خاص بأن اللجنة المشكلة تضم عدة إدارات متخصصة، رفعت توصياتها للوزير والذي اعتمدها ووجه بتنفيذها بشكل عاجل.

وقال المصدر: تبين وجود قصور من الشاكي (والد المعوق) في متابعة حالة ابنه الصحية رغم إبلاغه من قبل العاملين في مركز التأهيل الشامل التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في منطقة نجران بنقل ابنه للعناية المركزة كونه في حالة حرجة بالمستشفى دون أن يعلم مصيره لمدة شهر.

وبين المصدر بأن اللجنة وجدت أيضا قصورا من قبل الطبيب الذي قام بصرف وصفتين للمريض بتاريخ متقدم دون اطلاعه على ملف المريض أو مناظرته للمريض، بالإضافة إلى مجازاة موظف شؤون المرضى بحسم أربعة أيام من راتبه لإهماله في مهام عمله، وحسم يومين من موظف مأمور ثلاجة الموتى لإهماله وعدم تسجيله للمتوفى في بيان سجل الجثث داخل ثلاجات المستشفى.

وكان تأهيل نجران والمستشفى قد تبادلا الاتهامات في إهمال جثة “المعوق”، وقال مدير المركز في حينه أنه تم اكتشاف الوفاة بالصدفة، في حين أكد الطبيب أنه تم إبلاغ ذوي المعاق بوفاته، كما تدخلت حقوق الإنسان في القضية، وتوعدت حينئذ وزارة الشؤون الاجتماعية المقصرين بالعقوبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق