أنحاء الوطن

مصرع شاب في حادث مروري بعد أيام من تبرعه لجزء من كبده لأبيه

غالب ووالده بعد العملية

(أنحاء) – متابعات :-

لقي شاب عشريني مصرعه في حادث سير وهو صائم بعد أن أجرى عملية تبرع فيها بجزء من كبده لوالده كي ينقذ حياته من التليف الذي أصابه، وذلك في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

وبحسب صحيفة “سبق”، فإن الشاب غالب علي الكعبي (٢٢ سنة) لقي مصرعه في حادث مروري على طريق الدمام – الرياض بعد زيارته لشقيقته بقصد الإفطار في بيتها، حيث كان صائماً وبجواره حبّات من التمر وزجاجة ماء قُبيل أذان المغرب.

وقال عبد الله سحاري خال الفقيد “غالب كان من أرفع الشباب خلقاً وبراً بوالديه، وعندما أصرّ بالتبرُّع بجزءٍ من كبده لوالده كان مسروراً، وهو يردُّ جزءاً من جميل والده عليه، وكان ظاهراً عليه الفرح بعد خروجه من غرفة العمليات بعد أن أنقذ حياة والده”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق