هنا و هناك

وزير العدل المغربي : نكرّس الحريات فمن شاء أن يفطر في رمضان فليفطر

(أنحاء) – متابعات :-

نوه وزير العدل والحريات المغربي والقيادي البارز في حزب العدالة والتنمية الإسلامي، والذي يقود التحالف الحكومي، إلى أنه من شاء أن يفطر في المغرب فليفطر، ومن شاء أن يصوم فليصم.

ووعد الرميد بتكريس المزيد من الحريات المسؤولة، منوها بتقدم بلاده في السياق العربي الإسلامي في ملف الحريات.

وأوضح أن الإشكال في قضية الصوم موجود في الإفطار العلني، مضيفا أن عملية تنظيم إفطار جماعية علنية برمضان في المغرب مثير للفتنة ومستفزة للمغاربة.

وفي سياق آخر، أوضح الرميد أنه فور تسلمه حقيبة وزارته بادر بتقديم طلب العفو للعاهل المغربي محمد السادس عن سجناء في ملفات الإرهاب، موضحا أن الحاجة اليوم في المغرب هي ما أسماها “مقاربة” يشارك فيها الجميع في التعاطي مع ملفات سجناء الإرهاب -بحسب العربية نت-.

في المقابل، أوضح أنه لا يوجد أي مانع يحول ضد ممارسة أي فئة اجتماعية حقها في العمل السياسي في ظل احترام الدستور والقانون، أو إنشاء حزب سلفي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الى وزير البصل نحنواجيران المغرب استغرب من سكان المغرب عدب الثوره عليك وعلى اشكالك وعلى رئيسك فتحراى هذى الثوره عن قريب يافاسق الحريه مو فى الكل الحريه فى الحياه يالوح

  2. صدقني……………. خسارة الحزب في الايام القادمة.. عندما يعرف الشعب حقيقتكم.. والايام بيننا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق