التكنولوجيا

طائرة للخطوط الفرنسية تطلب نقودا من ركابها لإعادة التزود بالوقود في دمشق

(أنحاء) – وكالات :-

قالت شركة الطيران الفرنسية إير فرانس يوم الخميس إن أفراد طاقم إحدى طائراتها التي أُعيد توجيه رحلة لها عن طريق دمشق يوم الأربعاء سألوا الركاب عن أي مبالغ نقدية يستطيعون دفعها بعد أن رفضت السلطات السورية قبول دفع قيمة وقود زودت به الطائرة ببطاقات ائتمان.

وأضافت الشركة أنها تمكنت في آخر المطاف من تدبير حل بديل.

وكانت الطائرة في طريقها إلى بيروت مساء الاربعاء عندما طلب منها تغيير مسارها بسبب اضطرابات مدنية في العاصمة اللبنانية فسعت للتوجه إلى عمان لكنها اضطرت للهبوط في سوريا بسبب نقص الوقود.

وقال صديق لأحد ركاب الطائرة طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لرويترز “في ظل العلاقات البالغة السوء بين البلدين والوضع في سوريا انتاب الركاب القلق من الهبوط هناك”.

وذكرت متحدثة باسم إير فرانس أن سلطات المطار المحلية قالت بعد هبوط الطائرة إنها لا تقبل الدفع ببطاقات الائتمان ولن تقبل إلا الدفع نقدا.

وأضافت “في إجراء وقائي وتحسبا لما قد يحدث سأل الطاقم الركاب عما في حوزتهم من مبالغ نقدية لدفعها مقابل تزود الطائرة بالوقود”.

وتابعت المتحدثة أن شركة الطيران تمكنت من السداد في نهاية المطاف بدون جمع أموال من الركاب لكنها امتنعت عن تحديد طريقة الدفع وقيمة الوقود.

وبعد ساعتين من الهبوط في دمشق أقلعت الطائرة التي كانت قادمة من باريس.

وفرض الاتحاد الأوروبي سلسلة من العقوبات على سوريا منها حظر على شركة الطيران الوطنية السورية يمنع هبوط طائراتها في كل مطارات دول الاتحاد. لكن طائرات الشركة السورية لا تزال يسمح لها بالطيران في المجالات الجوية لدول الاتحاد والهبوط الاضطراري بمطاراتها في حالات الضرورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق